fbpx

الرضاعة الطبيعية تخفف من آلام الولادة القيصرية

تعتقد بعض الأمهات بأن الرضاعة الطبيعية قد تكون مستعصية بعد ولادتهن بعملية قيصرية، لكن على العكس، فالرضاعة الطبيعية لها العديد من الفوائد والإنعكاسات الإيجابية على صحة الأم والطفل، إذ يؤكد الأطباء على أن الرضاعة الطبيعية تساهم في تخفيف الآلام الناتجة عن الولادة القيصرية، بل وتساعد على سرعة التئام الجرح. لهذا، نقدم لك في هذا المقال بعض نصائح الرضاعة بعد الولادة بعملية قيصرية.

  • لا تتأخري في ارضاع طفلك.
  • اطلبي المساعدة من أجل حمل طفلك وإرضاعه بوضعية مريحة لكما.
  • ارضعي طفلك بصفة منتظمة كل 3 ساعات.
  • حاولي إيجاد وضعية مناسبة لرضاعة طفلك، تجعله بعيدا عن موضع جرح العملية.
  • قد يتأخر إدرار الحليب لديك بسبب تأخر إفراز هرمون الأوكسيتوسين، وذلك بفعل العملية القيصرية، فلا تقلقي بهذا الشأن، وحاولي وضع طفلك على صدرك وجعله يحاول الرضاعة، فقد يحفز ذلك الثديين على إفراز الحليب، أو حاولي استشارة طبيبك لمعرفة مكمن الخلل ومعالجته.
  • احرصي على اتباع نظام غذائي جيد وشرب السوائل بكثرة، مما سيساعدك على إدرار الحليب وسرعة التئام الجرح.

والآن هل لازلت تظنين بأن الرضاعة الطبيعية بعد الولادة القيصرية أمر صعب؟