fbpx

بواسير النفاس… ما هي أسبابها وطرق علاجها؟

تتعرض المرأة  للإصابة بالبواسير خلال فترة الحمل وبعد الولادة، ويرجع ذلك لعدد من الأسباب والعوامل التي سنحددها في هذا المقال، فما هي أسباب الإصابة ببواسير النفاس؟ وكيف تعالجينها؟

الأسباب

  • الضغط الذي يسببه كبر حجم الجنين على منطقة الرحم خلال فترة الحمل.
  • الضغط الممارس على منطقة الشرج أثناء الولادة بسبب الدفع.
  • الإمساك الذي يصيب المرأة خلال فترة الحمل.
  • ارتفاع هرمون البروجستيرون مما يتسسبب في ارتخاء وتورم الأوعية الدموية.

الأعراض

  • الإحساس بألم وحرقة في منطقة الشرج.
  • حكة وتورم في منطقة الشرج.
  • نزول دم أثناء التبرز.

طرق العلاج

  • نقع منطقة الشرج في الماء الدافئ من خلال الجلوس في حوض إستحمام مملوء بالماء الدافئ وكرري العملية قدر الإستطاعة.
  • ضعي كمادات ثلج على منطقة الشرج، فذلك يساعد على التخفيف من الألم والتورم.
  • تناولي أطعمة سهلة الهضم.

نصائح

  • حافظي على نظافة منطقة الشرج ونظفيها بالماء الدافئ بعد كل مرة تدخلين فيها الحمام.
  • جففي منطقة الشرج جيدا بعد تنظيفها.
  • استخدمي مناديل ناعمة وغير معطرة في تنظيف المناطق الحساسة.
  • تجنبي الإصابة بالإمساك من خلال شرب كمية كافية من المياه، وتناولي خضر تحتوي على الألياف.
  • استشيري طبيبك لكي يصف لك بعض المراهم التي قد تعالج أو تخفف من حدة الألم، وكذا بعض الملينات للتخفيف من حدة الإمساك في حالة الإصابة به.
  • استعملي الحمام فور شعورك برغبة في ذلك.
  • تجنبي الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.
  • لا تجلسي على الحمام لفترة طويلة لأن ذلك قد يزيد من تورم تلك المنطقة.
  • إذا كنت تتواجدين خارج المنزل ولا تستطيعين الغسل أو الإستحمام، فيمكنك استعمال المناديل المبللة الخاصة بالأطفال، لكن احرصي على أن لا تتوفر على كحول أو عطور.
  • مارسي الرياضة وخاصة تماين كيجل التي تساعد على تقوية عضلات تلك المنطقة.