fbpx

تطور الحمل: من الإخصاب إلى بداية تطور الجنين

فور علمهن بالحمل، أو منذ تخطيطهن له تتساءل الأمهات المستقبليات حول مراحل حملهن وتطوره، ويرغبن في مواكبة ومعرفة كل المستجدات المتعلقة بذلك، وخلال هذه السلسلة من المقالات يساعدك موقع أنا حاملة على منحك فكرة حول مراحل الحمل وتطوراته، ويجيب في هذا المقال على سؤال: كيف يتم الحمل؟

الاباضة:

تتم الاباضة عند حلول اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية، حيث تخرج بويضة مكتملة من أحد المبيضين فيصبح التلقيح ممكنا. بعدها تلتقط الأصابع الموجودة في آخر أنبوب فالوب البويضة، وتدفعها للداخل لتبقى حية مدة أربع وعشرين ساعة، فإذا لم تلقح في أثناءها، تخرج من المهبل مع جدار الرحم خلال الطمث التالي.

الإخصاب:

يحمل السائل المنوي مادة تذيب الغلاف الخارجي للبويضة، حيث يمكن لأحد الحيوانات اختراق البويضة، وعند نجاح أحدها يصبح دخول غيرها متعذرا.

يفقد الحيوان المنوي الذي تمكن من اختراق البويضة ذنبه، ويبدأ رأسه بالتضخم، ليندمج مع البويضة فيكونان خلية واحدة.

انقسام الخلية:

تبدأ الخلية المتكونة بالانقسام على الفور، وتواصل انقسامها الى مزيد من الخلايا خلال هبوطها الرحم، عبر أنبوب فالوب.

الوصول إلى الرحم:

تصل البويضة تجويف الرحم في اليوم الرابع من التلقيح، وتكون قد أصبحت كرة تحتوي على مئة خلية، وتمضي أيامها القليلة التالية عائمة في تجويف الرحم.

التعشيش:

تبدأ البويضة الملقحة عند نهاية الأسبوع الثالث بطمر نفسها في جدار الرحم الطري والسميك، وهو ما يسمى بالتعشيش.

عندما تصبح البويضة وثيقة التعلق بجدار الرحم، تبدء في حفر جدار الرحم للارتباط بأوعية الأم الدموية.

ويتشكل فيما بعد الحبل السري والأغشية التي تحمي الجنين.