كيف تعتني الحامل بنظافتها الشخصية؟

إذا كان الاعتناء بالنظافة الشخصية أمرا ضروريا كل يوم، فإن الأمر يصبح أكثر من ذلك بالنسبة للمرأة الحامل، لأن تعرضها لأي إصابات أو التهابات يمكن أن يعيق عملية الحمل أو الولادة، وحفاظا على سلامة الجنين، نقدم لك أبرز ما يجب على المرأة القيام به للاعتناء بنظافتها الشخصية.

الاستحمام

استحمي مرتين على الأقل في الأسبوع، وافركي جسمك بمنشفة مبللة بماء دافئ.

تنظيف الأسنان

نظفي أسنانك مرتين في اليوم بالفرشاة والمعجون، مع المضمضة بالماء الدافئ بعد الوجبات، والحرص على زيارة طبيب الأسنان.

شعر الإبط

يشكل شعر الإبط بيئة مناسبة لنمو عدد من الفطريات، التي يمكن ان تصيب المرأة بتشقق الحلمتين، كما يمكن أن تنتقل الى المولود الجديد، لذا يجب على الحامل ان تحرص على نزع الشعر الموجود تحت الابطين، وتنظيف المنطقة بالماء الدافئ.

النهدين

 تهمل الكثير من النساء الاهتمام بالنهدين في حين أنها منطقة حساسة، ويمكن لإهمالها أن يصيب المرأة بالتهابات قد تعيق عملية الرضاعة، وتؤثر عليها، لذا يجب عليها غسل نهديها مرة واحدة يوميا بالماء الفاتر والصابون، وفركهما بمنشفة ناشفة، ثم مسح الحلمتين بمادة تباع في الصيدليات.

الأعضاء الجنسية

 يجب على المرأة الحامل غسل أعضائها التناسلية مرتين في اليوم صباحا ومساء، بالماء والصابون. ويجب أن تحرص على غسل يديها أولا، والقيام بغسل الأعضاء التناسلية من الامام الى الخلف أي من الشفرين الى المستقيم. وليس العكس، لان القيام بالغسل من المستقيم الى الشفرين يمكن أن يعرضها للإصابة بعدد من الالتهابات، التي قد تؤثر سلبا على الولادة، كما يمكن ان تنتقل الالتهابات الى الأعضاء التناسلية الداخلية وتنتقل منها إلى الجنين.