كيف يبدو شكل مولودك

خلال أشهىر الحمل الأخيرة تتشوق الأمهات لرؤية مواليدهن، وعادة ما يطلقن العنان لخيالهن في محاولة منهن لرسم صورة للطفل الذي أوشك على الخروج لهذا العالم، لذا سنحاول في هذا المقال مساعدتهن لتقريبهن من  شكل الرضع عند الولادة :

  • الرأس:

يتسبب الضغط أثناء الولادة بتشكيل الرأس بشكل قد يبدو غريبا، لكنه سرعان ما يعود لشكله الطبيعي في غضون أسبوعين.

يمكن أن تجدي بقعة طرية عند أعلى الرأس (اليافوخ)، إذ أن عظام الجمجمة لم يكتمل اتصالها ببعضها آنذاك، ولا تكتمل إلا عندما يبلغ الطفل شهره الثامن عشر، خلال هذه المرحلة احرصي على أن لا تضغطي على تلك المنطقة.

يمكن للوليد أن يكون أصلع أو غزير الشعر.

  • العينان:

لا يمكن تحديد لون عينا الطفل عند الولادة، وقد لا يتشكل لونهما الحقيقي إلا بعد بلوغ الرضيع شهره السادس، وقد يبدو الرضيع أحولا وهو أمر عادي خلال الأشهر الأولى.

يمكن للطفل أن يرى بعد الولادة مباشرة، ويمكنه تبين ملامح وجه أمه، إذا حملته على بعد 20 سم من وجهها، قد يحدث انتفاخ لجفنيه بسبب ضغط الولادة، كما يمكن أن تبدو عليهما بعض العلامات الحمراء كما عند الجبهة والرقبة، والتي قد تتطلب سنة لتزول.

  • اللسان

قد يبدو ملتصقا بقاع الفم، ومتشعبا بعض الشيء عندما يمده الطفل خارج فمه، لكن لا داعي للقلق، إذ أنه سيعود لشكله الطبيعي خلال السنة الأولى من عمر الطفل.

  • اليدان والقدمان

غالبا ما تكون ساقا الطفل مقوسين، بسبب تقوسه في الرحم، وقد تميل أطرافه للزرقة بسبب دورته الدموية. كما أن أظافره عادة ما تكون طويلة عند الولادة.

  • الثديان

قد يكون ثديا الجنين منتفخين قليلا، وقد يتسرب منهما قليل من الحليب، وهو أمر طبيعي ويزول في يومين وتجنبي محاولة عصر ثديي الجنين.

  • الجلد

تكسو جلد الجنين بقع وطفح، وعلامات تشبه الفراولة، وقد تتسع تدريجيا، لكنها تعود لتختفي من جديد.