fbpx

أطعمة تزيد من خصوبة المرأة

عندما تبدأ النساء في التخطيط للحمل، يكون من الضروري أن يراجعن عاداتهن وينتبهن إلى نظامهن الغذائي، ذلك لأنه يلعب دورا مهما في زيادة مستوى الخصوبة مما يضاعف فرص الحمل لديهن، لذا، نقدم في هذا المقال أطعمة ترفع من مستوى الخصوبة لدى المرأة.

 الأسماك

تحتوي الأسماك خاصة الدهنية كالسلمون والسردين على كميات كبيرة من أحماض أوميجا 3 الدهنية، التي تزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، وتسهم في تنظيم وإنتاج الهرمونات الانثوية، والحفاظ على صحة المبيضين، كما تقوم أيضا بتعزيز وظائف الدماغ، وتنظيم الدورة الشهرية. لذا احرصي على تناولها مرة على الأقل أسبوعيًّا.

المأكولات البحرية

ينصح الأطباء المرأة بتناول المأكولات البحرية وذلك لفوائدها وانعكاساتها الإيجابية على الصحة بشكل عام، وتأثيرها على مستوى الخصوبة بشكل خاص، ذلك أن عددا منها تحتوي على نسبة كبيرة من السيلينيوم، الذي يزيد الخصوبة عند الرجال والنساء، إضافة للأوميجا 3، ويعد المحار بالخصوص من بين الأطعمة المنصوح بها إذ أنه يحتوي على كميات كبيرة من الزنك الذي قد يساعد على إنتاج بويضات جيدة.

البروتين الحيواني الخالي من الدهون

تلعب البروتينات دورا هاما في زيادة خصوبة المرأة خاصة البروتينات الخالية من الدهون مثل اللحوم البيضاء كالدجاج قليل الدهون، وكذلك اللحوم الحمراء الخالية من الدهون بالإضافة إلى البيض، وتنصح المرأة بتناول حصتين يوميا من البروتينات مع مراعاة عدم الإفراط في تناول أي نوع من البروتين الحيواني، حيث يستحسن عدم تجاوز ثلاث حصص.

البقوليات

تعتبر البقوليات كالفول والعدس والحمص مهمة جدا لزيادة الخصوبة وتحفيزتخصيب الحيوانات المنوية للبويضة، إضافة لغناها بالألياف التي تحافظ على التوازن الهرموني الصحي، كما تتخلص من نسب الهرمونات الزائدة عن الحد في الجسم.

الخضراوات

تعمل الفيتامينات والمعادن الأساسية الموجودة في الخضروات على الزيادة من معدل الخصوبة، وترفع نسبة حدوث الحمل عند النساء، فيما تقوم الخضروات الورقية بمنع حدوث أي تشوهات خلقية للجنين.

 وتعتبر الخضروات الورقية بالغة الأهمية خاصة الخس، إذ يسهم في تنشيط التبويض وتنظيم الدورة الشهرية. كما أن البصل يسهم في زيادة الخصوبة لدى المرأة، وزيادة إنتاج البويضات.

الفواكه الجافة

تحتوي على أحماض دهنية وحديد وزنك، ونسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة التي تدعم إنتاج الهرمونات الأنثوية وإنتاج البويضات، كما تزيد من نشاط الدورة الدموية وتدفق الدم عبر الشرايين والأوعية الدموية الموجودة في الأعضاء التناسلية.

الفواكه والتوتيات

تصنف الفواكه خاصة الحمضية منها (البرتقال، الليمون) ضمن الأطعمة المنشطة للتبويض، لاحتوائها على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة والفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف الغذائية والليكوبين والبروتين التي تؤثر على جودة البويضات، مما يزيد من مستوى الخصوبة بشكلٍ كبير.