fbpx

كيفاش تتحكمي في إستعمال الأجهزة الإلكترونية من طرف طفلك؟

في ظروف الحجر الصحي لتفادي فيروس كورونا، ينجدب الكثير من الأطفال نحو الأجهزة الالكترونية (سمارتفون، طابليت، بلاي ستايشن، …) وتفاديا للإدمان أو الاستعمال الخاطئ لهذه الأجهزة الإلكترونية من قبل طفلك، لا بد من وضع شروط وضوابط لاستخدامها حتى تتمكني من السيطرة على الوضع.

فكيف يمكنك وضع هذه الشروط والضوابط؟ إليك بعض الخطوط العريضة التي يجب الاتفاق حولها.

قبل النوم

ابتداء من الفترة المسائية، قد يكون استعمال الهاتف من قبل الأطفال الصغار، أقل من ثلاث سنوات سبباً في الأرق أو اضطرابات النوم لديهم. لذا يفضل الخبراء أن يتم إستثمار الفترة المسائية في أشياء أخرى وروتين ما قبل النوم. وللتذكير، يجب تعويد الأطفال على النوم باكراً، حيث أن السهر يسبب لهم مخاطر صحية. اقرئي هذا المقال عن هذه المخاطر.

أثناء الأكل

قد يتسبب استخدام الهاتف أو الأجهزة الالكترونية عامةً، أثناء الأكل في فقدان الشهية بالنسبة للأطفال الصغار. لذا، قومي بحظر استعمالها أثناء أو عند اقتراب موعد الأكل.

المراقبة

من الضروري أن يكون استعمال طفلك للأجهزة الإلكترونية بإشرافك وتحت مراقبتك، لضمان عدم مشاهدته لمحتويات أكبر من سنه أو قد تتضمن مشاهد اغرائيةٍ أو جنسية أو مشاهد عنف. شبكة الأنترنت مليئة بهذا النوع من المشاهد.

الإستعمال الهادف

اختاري رفقة طفلك التطبيقات التي قد تسمحين له باستخدامها، واحرصي على اختيار تطبيقات ذات محتوى تعليمي وتربوي تساعدك في تطوير وتنمية ذكاء طفلك وحسه الإبداعي، وتنمي قدراته المعرفية، ويجب إقناع الطفل بأن هذه الأجهزة تستخدم من أجل التواصل والعمل والإستفادة ولأغراض تعليمية وليس من أجل اللعب فقط وإهدار الوقت.

الإستئذان

يجب أن يفهم طفلك بأن لاستخدام الأجهزة الإلكترونية ضوابط يجب أن يلتزم بها. وذلك من خلال تعويده على الاستئذان والحصول على موافقتك قبل استعمالها، حتى يفهم بأنها غير مخصصة للأطفال الصغار.

المدة الزمنية

حددي مدة زمنية وظروفا يمكنك السماح فيها لطفلك باستخدام الأجهزة الإلكترونية، كساعة في اليوم مثلا. والتزمي بهذه المدة ولا تسمحي له بتقضية وقت أكثر من المسموح به. وإن أضاف دقيقة أكثر من الوقت المسموح به، فقومي بطرحها من الوقت المخصص لليوم الموالي.

وإليك مقالاً آخر عن طريقة تنظيم وقت إستعمال الأجهزة الإلكترونية