fbpx

ارتفاع درجة حرارة الطفل: الأعراض والأسباب

خلال فصل الصيف تزداد حالات الإصابة بارتفاع في درجة الحرارة عند الأطفال، لأسباب مختلفة، قد يكون السبب ظاهرا كتلقي ضربة شمس أو بسبب تناول طفلك طعاما ملوثا أو وجبة سريعة، وقد يكون السبب في ارتفاع درجة حرارته مختلفا وغير واضح. فما هي الأسباب والأعراض؟

كيف تعرفين أن طفلك مصاب بارتفاع درجة الحرارة:

  • شحوب في الوجه.
  • تورّد الوجه واحمراره.
  • الإحساس بالبرود والشعور بالقشعريرة والارتجاف.
  • سخونة الجبين عند لمسه.
  • تكاسل الجسم والرغبة في النوم.
  • الشعور بأوجاع في عضلات الجسم.
  • آلام الرأس (الصداع).
  • تعرق الجسم.
  • انعدام الشهية.
  • ضعف الجسم وجفافه.
  • إصابة الجسم بارتجاف طفيف.

ما هي أسباب الإصابة بارتفاع درجة الحرارة:

  • الإنفلونزا ونزلات البرد.
  • بقاء الطفل في مكان حار لفترةٍ زمنيةٍ طويلةٍ.
  • اللعب تحت أشعة الشمس لمدةٍ طويلةٍ.
  • مرحلة ظهور الأسنان.
  • الحساسية للأدوية واللقاحات والتطعيمات.
  • التهاب في الحلق أو الأذن أو الحنجرة.
  • التهابات المسالك البوليَّة.
  • الأمراض المعدية.
  • أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الرئة أو التهاب القُصيبات.
  • اللقاحات.
  • الالتهابات الجرثومية فيروسية كانت أو بكتيرية.
  • أمراض الجهاز الهضمي.

تجنبي ما يلي:

  • اياك ان تخلعي ملابس طفلك أو تجرديه من الثياب
  • تجنبي تغطيته بالكثير من الملابس أو أغطية السرير.
  • تجنبي فرك جسم طفلك بالكحول؛ لأنّه يرفع درجة الحرارة وقد يُسبّب تسمماً للطّفل.
  • تجنبي استخدام الأدوية التالية:
    • الباراسیتامول: للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عمر الشهرين.
    • الآيبوبروفين: للأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة أشهر، أو الأطفال الذين تقل أوزانهم عن خمس كيلوجرامات، أو الأطفال الذين يعانون من الرَّبْو.
    • الأسبيرين: للأطفال والمراهقين دون الـ 18 عاماً.