fbpx

الإسهال عند الأطفال: الأسباب والعلاج

يعتبر الإسهال من بين المشاكل الشائعة لدى الأطفال والرضع، وقد يأخذ أشكال عديدة حسب مسبباته، كخروج الأسنان أو سوء هضم دون أي خطر… غير أنه على الوالدين مراقبة طفلهما، فقد يكون سبب الاسهال فيروساً أو بكتريات، كبكتيرية الايكولي. لذا موقع أنا حاملة، في هذا المقال سيساعدك على اكتشاف أسباب الإسهال وعلاجه.

أسباب الإسهال:

  • تسمم الطعام.
  • الفيروسات، مثل فيروس الروتا،
  • البكتيريات، مثل الايكولي و السالمونيلا …
  • الطفيليات مثل الجيارديا.
  • قد ينجم الإسهال لدى الأطفال بسبب خلل في البكتيريات المعوية النافعة التي قد تسببها المضادات الحيوية.
  • قد تسبب بعض الجراثيم والطفيليات التهابا في المعدة أو الأمعاء، مما ينجم عنه الإصابة بالإسهال لدى الأطفال.
  • رد فعل مناعي على بعض الأطعمة (اللاكتوز، المحليات الاصطناعية).

المضاعفات الرئيسية للإسهال هي الجفاف الذي قد يصيب الطفل، لذا يجب أن يعالج الطفل المصاب بالإسهال على الفور.

العلاج

في انتظار استشارة الطبيب: قومي بوزن الطفل، خذي درجة حرارته، سجلي عدد مرات ولون البراز.

  • اتبعي نظاماً غذائياً مضاداً للإسهال: لا عصير فواكه، لا خضروات خضراء، …
  • من المهم شرب الماء بكميات قليلة ولكن في مرات عديدة، نتيجة فقدان الماء بسبب الاسهال.
  • قدمي له محاليل الأملاح المعدنية، التي تباع في الصيدليات،
  •  ناولي الطفل الأطعمة التي تحتوي على النشويات كالأرز والبطاطا المسلوقة والمهروسة…

متى يجب الذهاب عند الطبيب:

إذا كان طفلك:

  • مصاباً بالإسهال وسنه أقل من 6 أشهر،
  • لديه آلام في المعدة،
  • لديه براز به دم أو أسود،
  • يرفض أن يشرب،
  • مازال يتقيأ ولا يستطيع شرب الماء بعد 4 إلى 6 ساعات،
  • لديه إسهال مرفقا بالحمى،
  • يقدم علامات الجفاف،
  • يتقيأ الدم أو عُصارة المرارة، وفي هذه الحالة يجب أن تذهب على الفور إلى غرفة الطوارئ.