fbpx

التبول اللاإرادي لدى الأطفال أسبابه وطرق علاجه

التبول اللاإرادي أو السلس البولي هو فقدان السيطرة على التبول وإفراغ المثانة، وهي مشكلة يمكن للطفل التغلب عليها كلما تقدم في السن، أو بمساعدة الأدوية واتباع بعض الإرشادات التي سنوردها في هذا المقال:

الأسباب

لم يتوصل الخبراء إلى السبب الرئيسي الذي يتسبب في التبول اللاإرادي بشكل حاسم، لكن يرجحون بعض الأسباب التي قد تؤدي إليه ومن بينها:

  • أسباب صحية: قد تؤدي الإصابة بمرض السكري أو التهاب المسالك البولية إلى التبول اللاإرادي عند الأطفال.
  • المثانة: قد يتعلق الأمر بكون حجم المثانة صغيرا أو بكونها غير متطورة بما فيه الكفاية لتخزين البول لليلة كاملة.
  • أسباب نفسية: يؤدي التعرض لضغوط نفسية في التسبب بالسلس البولي.
  • الجهاز البولي: قد تؤدي الإصابة بعدوى في الجهاز البولي إلى التبول اللاإرادي لدى الأطفال.

العلاج

يعتمد العلاج غالبا على السبب، إذ يعتمد الطبيب على وصف بعض الأدوية للطفل إذا كان المشكل عضويا، أما إذا كان نفسيا فيعتمد الأطباء على العلاج السلوكي، ومن بين الطرق المتبعة:

  • ناولي طفلك القرفة، الجوز، الزبيب، الأرز البني والنباتات ذات الأوراق الخضراء مما يساعده على التحكم في عملية التبول.
  • عدم التعامل مع الطفل بعنف في حالة تبوله بشكل لا إرادي، وتعاملي مع الأمر بطريقة عادية.
  • تشجيع الطفل على الذهاب إلى المرحاض بشكل متكرر في المساء وخاصة قبل النوم.
  • تجنب تناول الطفل للسوائل بكثرة خلال المساء.
  • تجنب التوبيخ والعقاب أو إحراج الطفل أمام الآخرين، وتعزيز ثقته بنفسه.
  • اعتماد أسلوب المكافأة إذا لم يبلل فراشة في إحدى الليالي، حتى يصبح أكثر انتباها وترددا على المرحاض خلال الليل مما يمنع التبول في الفراش.

في حالة حدوث التبول اللاإرادي لدى طفل تجاوز سن الخامسة من العمر فينصح بمراجعة الطبيب.