fbpx

التهاب عنق الرحم: الأعراض، الأسباب وطرق العلاج

يعد التهاب عنق الرحم من بين الإلتهابات التي قد تؤثر على صحة المرأة الجنسية والإنجابية، فقد يلعب هذا الالتهاب دورا في منع حدوث الحمل لدى المرأة. كما قد يؤدي إهمال العلاج إلى حدوث مضاعفات أشد. فما هي الأعراض وما هي أسباب الإصابة بالتهاب عنق الرحم؟ وما هي طرق العلاج؟

الأعراض

  • حكة في المهبل.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية، حيث تكون كثيفة وذات رائحة غير مألوفة، ويميل لونها إلى الأصفر أو الأخضر.
  • ألم أثناء الجماع.
  • ملاحظة بقع دم أو حدوث نزيف.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • ألم أسفل البطن.
  • ألم أسفل الظهر.
  • نزيف أو رائحة غير طبيعية بعد ممارسة العلاقة الحميمة.

الأسباب

هناك أسباب عديدة لالتهاب عنق الرحم. يمكن أن يكون بسبب حساسية بسيطة، ولكن يمكن أن يكون أيضًا بسبب مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، للمكورات العقدية التي انتشرت نتيجة للولادة أو للإنهاء الطوعي للحمل، أو نتيجة بكتيريا التي انتقلت من المهبل إلى الرحم، أو:

  • حدوث إجهاض.
  • التقصيرفيما يخص نظاقة المناطق الحساسة.
  • الإكثار من غسل المهبل.

طرق العلاج

تختلف طرق علاج التهاب عنق الرحم، حيث يتم تحديد طريقة العلاج حسب سبب الإصابة. لذا يجب إستشارة الطبيب ليصف الدواء المناسب.