fbpx

ماذا سيتغير في جسمك في الثلث الأول من الحمل؟ الجزء 2

الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل هي المرحلة الأولى. وتبدأ في اليوم الأول من دورتك الشهرية الأخيرة – حتى قبل أن تصبحي حاملًا بالفعل – ويستمر حتى نهاية الأسبوع الثالث عشر. إنه وقت ترقب كبير وتغيرات سريعة لك ولجنينك. معرفة ما يمكن توقعه سيساعدك على الاستعداد للأشهر القادمة.

كيف سيتغير جسمك في الثلث الأول من الحمل؟

يختلف الحمل من امرأة إلى أخرى. تكون بعض النساء بصحة جيدة وتشعر بسعادة كبيرة خلال الأشهر الثلاثة الأولى؛ بينما تشعر أخريات بسعادة أقل.

 في المقال السابق، تحدثنا عن عدد من التغييرات التي تحصل في جسمك في الثلث الأول من الحمل، وفي هذا المقال سنكمل لائحة التغييرات: تعرفي على المقال السابق هنا

حب وكره بعض الأطعمة

على الرغم من أنك لم تكوني تحبين أكل “التريد”، فيمكن أن يتغير ذوقك أثناء حملك وتصبحي من محبي أكله.

أكثر من 60٪ من النساء الحوامل يحسسن بالرغبة الشديدة في تناول الطعام. أكثر من نصفهن أصبحن يتناولن أطعمة لم يكن لا يحببنها. هذا la يشكل أي ضرر، فلا بأس بالاستسلام للرغبة الشديدة من وقت لآخر، طالما أنك تأكلين أطعمة صحية ومنخفضة السعرات في معظم الأوقات.

التبول

لا يزال طفلك صغيراً إلى حد ما، لكن الرحم ينمو ويضغط على مثانتك. نتيجة لذلك، قد تشعرين أنك مضطرة للذهاب إلى المرحاض طوال الوقت. لا تتوقفي عن شرب السوائل ،فجسمك يحتاجها، ولكن قللي من الكافيين (الشاي، القهوة، …)، الذي يحفز مثانتك، خاصة قبل النوم. عندما تشعرين بالرغبة في التبول، اذهبي إلى المرحاض بأسرع ما يمكن. لا تمسكيها.

حرقة في المعدة

أثناء الحمل ، ينتج جسمك المزيد من هرمون البروجسترون. يريح العضلات الملساء ، مثل حلقة العضلات في أسفل المريء ، الأنبوب الذي يربط فمك بالمعدة. تحافظ هذه العضلات عادة على الطعام والأحماض في معدتك. عندما تتلاشى ، يمكن أن يحصل بالارتجاع الحمضي، المعروف باسم حرقة المعدة.

لتجنب حرقة المعدة:

  • تناولي بضع وجبات صغيرة طوال اليوم.
  • لا تستلقي بعد الأكل مباشرة.
  • تجنبي الأطعمة الدهنية والحارة والحمضية.
  • ارفعي الوسائد عند النوم.

تقلب المزاج

يمكن أن يؤدي الإجهاد المتزايد وتغير نسب الهرمونات إلى تغير مزاجك من الفرح إلى البؤس، أو من الأمل إلى الرعب في غضون ثوانٍ. لا بأس في البكاء، لكن إذا شعرت بالإرهاق، فحاولي إيجاد إنسان متفهم. يمكنك التحدث إلى زوجك أو  أمك أو أختك أو أحد أفراد أسرتك…

الغثيان في الصباح

الغثيان هو أحد أكثر أعراض الحمل شيوعًا. يحصل ل 85٪ من النساء الحوامل. ينتج عن التغيرات الهرمونية في جسمك ويمكن أن يستمر خلال الأشهر الثلاثة الأولى بأكملها. بالنسبة لبعض النساء الحوامل، يكون الغثيان خفيفًا. في حين، لا تستطيع أخريات بدء يومهن بدون التقيؤ.

عادة ما يكون الغثيان أسوأ في الصباح (ومن هنا جاء الاسم “غثيان الصباح”).

لتهدئة الغثيان، جربي تناول وجبات خفيفة صغيرة أو خفيفة أو غنية بالبروتين (البسكويت أو اللحم المطهو جيداً ) واشربي الماء أو عصير الفاكهة الصافي أو الزنجبيل. قد ترغبين في القيام بذلك قبل النهوض من السرير. تجنبي أي أطعمة تجعل معدتك مريضة.

الغثيان بحد ذاته ليس شيئًا يدعو للقلق، ولكن إذا كان شديدًا أو لم يختفي تمامًا، فقد يؤثر على كمية التغذية التي يحصل عليها جنينك. استشيري الطبيب إذا كنت لا تستطيعين التوقف عن التقيؤ أو لا تستطيعين إبقاء أي طعام في معدتك.

زيادة الوزن

الحمل هو إحدى المرات القليلة في حياة المرأة التي تعتبر فيها زيادة الوزن شيئًا جيدًا، لكن لا يجب المبالغة بالغ فيه. خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، يجب أن تكتسبي حوالي 1.5 إلى 3 كيلوغرام. على الرغم من أنك تحملين جنيناً في رحمك، فأنت في الحقيقة لا تأكلين لشخصين. تحتاجين فقط إلى حوالي 150 سعرة حرارية إضافية يوميًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى. احصلي على هذه السعرات الحرارية بطريقة صحية، عن طريق إضافة فواكه وخضروات إضافية، والحليب، وخبز الحبوب الكاملة، واللحوم الخالية من الدهون إلى نظامك الغذائي.

عندك اسئلة حول هذه الفترة كتبيها لينا فتعليق على صفحتنا على فيسبوك