الخصوبة: زيادة فرص الحمل؟

يمكن تفسير الخصوبة على أنها القدرة على الولادة. حيث تستوجب الخصوبة عند المرأة وجود الأعضاء التناسلية دون تشوهات ودون خلل في أداء وضيفتها (المهبل، عنق الرحم، الرحم، قناتي فالوب، المبيضين)، وغياب خلل هرموني، مع وجود دورات شهرية واضحة. فلنبدأ بفهم كيفية صنع البويضة أو التبويض.

ما هو التبويض:

التبويض هي العملية التي يطلق فيها المبيضان البويضة مرة واحدة لكل دورة شهرية.

من خلال الاقتراب من تاريخ الإباضة، ينتج جسمك الأستروجين بكميات أكبر، مما يسمح لبطانة الرحم بالتكثيف وتعزيز بيئة ملائمة لإستقبال الحيوانات المنوية.

إن إنتاج هذا الهرمون (الإستروجين) بكميات كبيرة يؤدي إلى إنتاج هرمون يعرف باسم الهرمون اللوتيني. مما يؤدي إلى إطلاق البويضة .

البويضة قابلة للحياة لمدة أعلاها 24 ساعة فقط، ثم تختفي، إذا لم يتم اخصابها في الرحم، في حين تظل الحيوانات المنوية نشطة لمدة خمسة أيام. لذلك حتى لو كان الجماع يحدث قبل الإباضة لمدة 5 أيام ، يمكن أن يحدث إخصاب للبويضة.

يبدو هذا بسيطاً جدا ، أليس كذلك؟

نعم ، ولكن مع ذلك فمعظم الأزواج يجدون صعوبة في إنجاب طفل. وهذا يرجع إلى عدة أسباب:

  • السن: 

في الواقع ، فإن سن المرأة يعد سبباً من أسباب تأخير الإباضة والعقم.

تكون المرأة خصبةً جداً حوالي عمر ال 25 سنة ، وتبدأ بالتدهور شيئًا فشيئًا، حتى يبلغ سنها 35 سنةً، حيث يعرف هذا الانخفاض تسارعًا مهمًا. بعد هذا العمر ، تكون الإباضة ذات جودة أقل.

من سن 35 ، تصبح النساء أقل خصوبة ، وتصبح مخاطر المضاعفات أثناء الحمل أكثر أهمية.

  • ضعف المبيضين:

إن وجود الأكياس الدقيقة في المبيضين وحدوث خلل في الغدد المسؤولة عن إفراز الهرمونات الأنثوية (في هذه الحالة الغدة النخامية والهايبوثالاموس) يمكن أن يمنعان إطلاق البويضة وبالتالي يمنعان الإباضة.

الحل: علاج دوائي (تحفيز المبيض) يتبع عن كثب من قبل الطبيب.

  • انسداد قناة فالوب:

تقع قناتي فالوب، التي تسمى أيضًا قرون الرحم، على جانبي الرحم، وتسمح للبويضة بالوصول إلى الرحم. ولكن يمكن أن تصاب هذه الأنابيب بالجرثومات المنقولة جنسياً (التهاب البوق)، الذي يمنع هذه الأنابيب ويمنع بويضة من الوصول إلى الرحم وبالتالي يجعل الإخصاب مستحيلاً.

الحل: الجراحة

  • بطانة الرحم: مخاطية الرحم غير طبيعية

بطانة الرحم هي نسيج خلوي يغطي جدار الرحم الداخلي ، وتتغير بطانة الرحم في بداية الدورة الشهرية لتصبح أكثر سمكا حتى يتمكن الجنين من التشبث.

في حالة ما كان هذا الغشاء المخاطي رقيقًا أو سميكًا جدًا، يتحدث الأطباء عن التهاب بطانة الرحم.

الحل: هناك طريقتان رئيسيتان: العلاج بالهرمونات أو بالجراحة.

  • تشوهات الرحم:

بعد أن تلتقي البويضة بالحيوانات المنوية، يتم تخصيبها ويجب أن تتتبث ببطانة الرحم لكي تستطيع النمو داخله. ولكن في بعض الحالات، لا تستطيع البيضة التشبث، بسبب تشوه الرحم أو وجود الأورام الليفية أو الاورام الحميدة في الرحم.

الحل: ثم يتم اقتراح إجراء جراحي، تحت تنظير الرحم كما في الورم الليفي، من أجل تدمير الورم.

  • نمط الحياة:

استهلاك الكحول والتدخين هي سبب الكثير من مشاكل العقم. السمنة والإجهاد يؤثران أيضًا على الخصوبة.

لذلك فمن المهم أن يكون لديك أسلوب حياة صحي لتعزيز خصوبتك.

الزيادة في فرص الحمل:

  • ترقب أيّام الخصوبة:
    عادة ما تكون المرأة أكثر خصوبةً بين 4 أيام قبل الإباضة و 24 ساعة بعد الإباضة، كما تم شرحه أعلى. إذاً فهذه هي أحسن فترة للجماع قصد الإنجاب.

    على سبيل المثال، إذا كانت الدورة الشهرية تبدأ في اليوم الأول من الشهر، وتنتهي مثلاً،في اليوم السادس، سوف يحدث التبويض في اليوم الخامس عشر من الشهر (إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة من 28 يوماً). وبالتالي، فإن “الوقت المناسب للجماع” يمتد من الحادي عشر إلى السادس عشر من الشهر.