fbpx

ما هي أسباب الإصابة بالسعال عند الأطفال؟ وما هي طرق العلاج؟

بالرغم من أن السعال يعمل على طرد الأجسام الغريبة التي تدخل مجرى التنفس بغرض تطهيره، إلا أن الأعراض المرافقة له قد تكون مقلقة بالنسبة للوالدين، ومتعبة بالنسبة للأطفال، فما هي أسبابه؟ وما هي طرق الوقاية والعلاج؟

الأسباب

  • إصابة الطفل بالزكام أو نزلة برد.
  • الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية.
  • السعال الديكي : السعال المتكرر يليه شهيق يشبه صياح الديك. عندما يسعل الطفل يحمر وجهه و عيناه. والجهود التي يبذلها أثناء هذا السعال يمكن أن تجعله يتقيأ.
  • تعرض الطفل لتيار هوائي.
  • الربو.

طرق العلاج

  • اغسلي أنف طفلك بمياه مالحة تباع في الصيدليات، لمساعدته على التخلص من الإفرازات.
  • ناوليه السوائل بكثرة.
  • قدمي له حساء أو مشروبات ساخنة. تجنبي اعطائه السوائل الحمضية جداً، مثل عصير البرتقال، لأن ذلك قد يزيد من التهاب الحلق.
  • زيادة عدد الرضعات.
  • ناوليه خضرا أو  فواكه  تحتوي على فيتامين “سي”.
  • غيري غطاء سريره باستمرار.

قومي بزيارة الطبيب في هذه الحالات:

  • إذا كان عمر طفلك أقل من 4 أشهر.
  • إذا كان السعال مرفقا بحمى.
  • إذا وجد طفلك صعوبة في التنفس.
  • إذا رفض طفلك الرضاعة.
  • إذا استمر السعال لأكثر منعشرة أيام.
  • إذا كان تنفس طفلك أو سعاله مصحوبا بصفير.
  • إذا كان سعال طفلك أو بلغمه مصحوبا بدم.

يجب الذهاب إلى المستعجلات إذا كان طفلك:

  • يعاني من سعال مفاجئ أو يبدو أن شيئاً ما في جهازه التنفسي.
  • يخرج الدم من فمه عند السعال.
  • شاحباً أو لديه شفاه زرقاء.
  • يعاني من صعوبة في التنفس أو يتنفس بشكل أسرع من المعتاد.

ملحوظة: ينصح بأن لا تناولي طفلك أي دواء دون استشارة الطبيب، كما يفضل الاكتفاء بوصفات منزلية وطبيعية لعلاج السعال الناتج عن نزلة برد.