الشهر التاسع من الحمل…معلومات ونصائح

أنت الآن في الشهر التاسع، قلبك يخفق شوقا لرؤية جنينك.  والآن حان وقت ولادته وحمله بين ذراعيك، لكن قبل ذلك يجب أن تخططي للعديد من الأشياء، وأن تظلي مهتمة بنفسك؟ فكيف ستفعلين ذلك؟ هذا ما سنساعدك على فعله في هذا المقال.

ما الذي يحصل لجسدي في الشهر التاسع من الحمل؟

  • التنفس بشكل أفضل، إذ يخف الضغط بفعل نزول الجنين إلى أسفل الرحم.
  • زيادة  حجم البطن.
  • زيادة في الوزن.
  • الإحساس بآلام أسفل الظهر
  • الإحساس بتشنجات الساقين.
  • الإحساس بآلام الحوض.
  • الإحساس بآلام العمود الفقري نتيجة الضغط عليه بفعل كبر حجم البطن.
  • كثرة التبول نتيجة الضغط على منطقة الرحم والحوض.
  • الشعور بالتعب وعدم الراحة.

كيف أصبح جنيني الآن؟

  • ينزل الجنين أسفل الحوض استعدادا للخروج إلى عالمنا.
  • تكتمل الرئة في النمو وباقي الأعضاء.
  • يستمر الجنين في التحرك.

نصائح وإرشادات

  • أكثري من شرب السوائل.
  • حافظي على نظام غذائي صحي لتجنب حدوث مضاعفات أثناء الولادة.
  • اعتني بحلمتي ثدييك بترطيبهما وتدليكهما استعدادا للولادة.
  • نامي جيدا وارتاحي قدر الإمكان.
  • تعلمي كيف تتنفسين بعمق استعدادا للولادة.
  • لا تسرعي في الحركة.
  • تناولي التمر مما سيساعك على الولادة.
  • ابدئي في إعداد حقيبة الولادة وملابس جنينك.
  • ابدئي في اختيار إسم لطفلك.
  • خططي للزيارات التي ستكون بعد الولادة.
  • اكتبي ورقة خاصة بمستلزمات الولادة التي كنت قد نسيت اقتناءها، واطلبي المساعدة بشأن شراءها إن كنت متعبة.

 

وأخيرا، لا تنسي الفحص الدوري والمستمر للاطمئنان على سلامة الجنين، وابق على تواصل مع طبيبك وأخبريه عن أي شعور بالألم أو تقلصات في الرحم غير مألوفة.