fbpx

الغذاء الصحي للمرأة الحامل خلال فصل الصيف

بدأت ملامح فصل الصيف تتضح، وبدأ التفكير في قضاء العطلة واختيار الوجهة، من أجل التمتع بأشعة الشمس، وقضاء وقت ممتع ومرح في الحدائق والمسابح والشواطئ والغابات…  ولأن المتعة في فصل الصيف لايمكن أن يكتمل إلا بنظام غذائي جيد ومنصب لفصل الصيف، فإليك سيدتي مجموعة من النصائح الغذائية المهمة للتمتع بفصل الصيف والحفاظ على صحتك الجسدية وسلامة جنينك.

المزيد من الماء:

إذا كان الحمل وحده كفيلا برفع درجة حرارة جسم المرأة (خاصةً بسبب التغيرات الهرمونية)، فتخيلي سيدتي أنك حامل في درجة حرارة أكثر من 30 درجة مئوية. خطر التعرض للجفاف كبير، لذا احرصي على شرب كميات وفيرة من المياه طوال اليوم، حتى وإن لم تشعري بالعطش، لتعويض كميات المياه التي فقدتِها بسبب العرق.  ولا تخرجي أبدا دون قنينة مياه. يجب أن تشربي الكثير (بين 1.5 لتر و  3لتر في اليوم). حيث سيجنبك ذلك الجفاف والانخفاض المفاجئ لضغط الدم.

عصير الفواكه … مصدر غني بالماء:

بالإضافة إلى الماء، استهلكي عصائر طبيعية خاصة إذا كنت تعرقين كثيرًا. فجسمك سيدتي في هذه الفترة يحتاج إلى سكر إضافي وأملاح معدنية أكثر. ننصحك بعصير البرتقال الذي يقوي جهاز المناعة ويقاوم السرطان ويحسن الدورة الدموية، أو عصير البطيخ الذي يجمع بين حلاوة المذاق وقلة السعرات الحرارية كما أنه مفيد جدا لصحة القلب ويرطب الجلد.

الخضراوات الطازجة صديقة الصحة:

لا شيء أفضل من صحن مشكل من خضراوات طازجة متنوعة. أكثري من الخضار الطازجة التي تحتوي على كمية وافرة من المياه وبالتالي تخفف من تعرّضك للجفاف. وتجنبي الوجبات الثقيلة الغنية بالدهون والكربوهيدرات.

ولحسن الحظ، يتميز فصل الصيف بتواجد العديد من الخضراوات والفواكه المرطبة والتي تمنع الجفاف خلال فصل الصيف، وأبرزها البروكولي الذي على 91 في المئة من المياه كما أن المركبات الموجودة فيه تبين أنّها تقي من الإصابة بالسرطان. و الجزر: غنيّ بالكاروتينويد الذي يعزز الرؤية وفيه حوالي 87 في المئة من المياه.

حامل خلال فصل الصيف

لا للبهارات:

 ابتعدي عن الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من التوابل أو الفلفل الحر والأطعمة المسبكة والساخنة جدًا. لأنها تعمل على شعورك الدائم بالعطش في الأجواء الحارة القوية وانت تحتاجين   في هذا الفصل إلى الوصول إلى حالة من الترطيب الداخلي لجسمك بشكل أكبر فلا تصعبي هذه المأمورية على جسمك.

الملح … ذاك السم الأبيض:

 -قللي من نسبة الملح التي تُضيفيها إلى الطعام، حيث إن الملح يزيد من احتباس السوائل في الجسم مما يؤدي إلى الشعور الدائم بالعطش، كما يساهم بشكل كبير في تورم الوجه واليدين والقدمين خلال فترة الحمل، ولكن ذلك لا يعني استغناؤك عنه؛ لأن اليود الموجود في الملح له أهمية كبيرة في تحسين نمو الجنين.

البروتينات والدهون … مصنع حراري:

تعتبر البروتينات من أكثر المأكولات توليدا لحرارة الجسم. حينما تتناولين شريحة كبيرة من اللحم فإن حرارة جسمك سترتفع أوتوماتيكيا. قللي من نسبة تناولك لها وعوضيها بالدجاج الدافئ أو البارد.

تجنبي كذلك الأطعمة الغنية بالدهون مثل البطاطس المقلية لأنها تقلل من سرعة الهضم مما يستدعي عمل الجسم بشكل مطول لحرقها.  وهذا يسبب العياء والتعب الشديد لأن طاقته تهدر في مواجهة الدهون.

الكحول والمشروبات المنبهة … خطر داهم:

يعتقد كثير من الناس أن شرب الكحول أو المشروبات المنبهة الغنية بالكافيين كالشاي والقهوة ومشروبات الطاقة يساهم في تزويد الجسم بالمياه التي يحتاجها. لكن الأمر أسطورة كبيرة. فعلى النقيض تماما من هذا الاعتقاد المتفشي، تعتبر هذه المشروبات صديقة للجفاف فهي تعمل بشكل عكسي إذ تقوم بسحب السكريات من الجسم وبالتالي تشعرين بالعطش المتزايد.

احذري التهاب ليستيريا :

من بين المشاكل الصحية التي من الممكن أن تتعرض لها المرأة الحامل خلال فصل الصيف والتي تستطيع أن تقي نفسها منها بخطوات غذائية بسيطة التهاب ليستريا الذي تسببه جرثومة قد تؤدي إلى الولادة المبكرة. ومن الممكن تجنبه بتفادي استهلاك اللحوم غير المطهوة والمجهزة بشكل غير ملائم ومنتجات الحليب غير المعقم مثل الجبن المبشور الجاهز و”الكاشير”، مع الالتزام بتنظيف الثلاجة وعدم خلط الأغذية المطهية مع النيئ.

المثلجات … الاعتدال سيد الموقف:

هناك بعض المخاطر المتعلقة باستهلاك الآيس كريم، أغلبها متعلقة بانتشار البكتيريا الي تزيد مع ارتفاع درجات الحرارة. يتعلق الأمر ببكتيريا Listeria الموجودة في الحليب الخام أو غير المبستر والكريم غير المبستر وكذلك ببكتيريا السالمونيلا التي توجد في البيض. المشكلة تطرح عندما يتكون الجليد من البيض الخام. لذلك يفضل أن تبحثي عن مثلجات خالية من البيض مع الحليب المبستر أو الكريم المبستر وتحققي كذلك من كيفية حفظها.
كما أن ارتفاع مستويات السكريات في المثلجات يشكل خطرا كبيرا، إذ قد يفضي الأمر إلى الإصابة بسكري الحمل.

الاحتياط الأول هو التحقق من مكونات الآيس كريم. هناك ثلاث فئات من الآيس كريم: الصناعية، المنزل والحرفية التي تباع من قبل المتاجر المتخصصة.

وأخيرا، أذكرك سيدتي أن مضاعفة الحيطة والحذر خلال فصل الصيف أمر مطلوب لأن المخاطر أكثر، لكن لا تدعي هذه الحيطة تحرمك من متعة الاستجمام، فالعامل النفسي مهم جدا لضمان صحة جسدك وراحة جنينك داخل بطنك.