اللاكتوز وأضراره على الرضيع

بعد تناول رضيعك الحليب، ينتفخ بطنه ويبدأ يحس بألم ويبكي كثيرًا. وتبدئين في طرح الأسئلة وتسألين نفسك ألف سؤال حول مابه. هل هي مرض أم مشكلة في المعدة، أم لديه إسهال ويحس بالمغص… ربما لا يقبل ولا يتحمل الرضيع اللاكتوز الموجود في منتجات الحليب والحليب أو لديه حساسية من بروتينات حليب البقر. فماهو اللاكتوز (Lactose)؟ وماهي أعراض عدم تحمل اللاكتوز؟ وكيف تعالجين هذا؟

ماهو اللاكتوز؟

اللاكتوز (Lactose) أو سكر الحليب عبارة عن سكر ثنائي ناتج عن اتحاد وحدة من الجالكتوز وأخرى من الغلوكوز. سكر الحليب يتواجد بشكل طبيعي في الحليب ويشكل ما بين 1.5% و 8% من وزن الحليب. يمكن استخراجه من جوامد الحليب (بكلا صنفيها, جوامد الحليب الحلوة وجوامد الحليب الحامضة) التي تتبقى بعد تصنيع الجبنة. wikipedia

عدم تحمل اللاكتوز

ما هو عدم تحمل اللاكتو ز؟

لا يستطيع الأشخاص المصابون بعدم تحمل اللاكتوز هضم السكر (اللاكتوز) الموجود في الحليب بشكل كامل. نتيجة لذلك، فإنهم يصابون بالإسهال والغازات والانتفاخ بعد تناول منتجات الحليب، مثل اللبن أو الجبنة… يتم هضم اللاكتوز في الأمعاء الدقيقة. بواسطة إنزيم، يدعى اللاكتاز، منذ الولادة. هذا الإنزيم ضروري لهضم اللاكتوز بشكل صحيح. وبالتالي فإن عدم تحمل اللاكتوز يرجع إلى نقص اللاكتاز. وبدلاً من هضمه وامتصاصه، يتجمد اللاكتوز في الأمعاء الدقيقة وتتغذى البكتيريا عليه. وبالتالي، يسبب العديد من اضطرابات الجهاز الهضمي.

يمكن أن يظهر عدم تحمل اللاكتوز، المسمى بالثانوي، عند الأطفال، بعد التهاب المعدة والأمعاء أو العلاج بالمضادات الحيوية. ويكون هذا مؤقتاً. كل ما عليك فعله هو تقليل منتجات الحليب أو إعطاء رضيعك حليباً خالياً من اللاكتوز، يباع في الصيدليات.
إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فقط تحلي بالصبر، وقللي أو تجنبي أنت كذلك تناول الحليب ومنتجاته. على أي حال، لا تترددي في استشارة طبيب الأطفال.

كيف تعرفين ما إذا كان رضيعك يعاني من عدم تحمل اللاكتوز؟

في غالب الأوقات، تبدأ أعراض عدم تحمُّل اللاكتوز بعد ثلاثين دقيقة إلى ساعتين بعد تناول رضيعك مأكولات تحتوي على اللاكتوز ( الحليب أو منتجاته). من بين هذه العلامات:

  • انتفاخ البطن
  • غازات
  • الإسهال
  • التقيؤ
  • آلام وتشنجات معوية

ما الفرق بين الحساسية من بروتين حليب الأبقار وعدم تحمل اللاكتوز؟

عندما تظهر الأعراض الأولى، سيحدد الطبيب ما إذا كان عدم تحمل اللاكتوز أو حساسية من بروتينات حليب البقر. في الواقع، غالبًا ما يتم الخلط بينهما. حتى لو كانت الأعراض متشابهة، فإن الحساسية هي رد فعل مناعي غير طبيعي. يمكن أن يسبب، بالإضافة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، ردود فعل جلدية أو تنفسية. لذلك يمكن للطبيب أن يفحص الرضيع للتأكد من أنه لا يتحمل اللاكتوز. يمكنه أن يقدم لك اختبارات كقياس مستوى الكلوكوز في الدم بعد تناول الحليب مباشرة.

العلاج:

العلاج الوحيد بالنسبة لعدم تحمل اللاكتوز هو التقليل من إعطاء الرضيع الحليب ومنتجاته، التي تحتوي على اللاكتوز أو إعطاء رضيعك حليباً خالياً من اللاكتوز (Lactose free). وإذا كنت ترضعين طفلك طبيعياً، قللي أو تجنبي أنت كذلك تناول الحليب ومنتجاته.

لطرح اسئلتكم، المرجو ترك تعليق على منشور المقال على صفحتنا على فيسبوك.