fbpx

هل يمكن الولادة بشكل طبيعي بعد الولادة القيصرية؟

تفضل بعض النساء الولادة بشكل طبيعي بعد أن أجرين عملية ولادة قيصرية من قبل لأسباب عديدة، وتتساءل الحوامل هل من الممكن ذلك؟
نظريا من الممكن أن تلد النساء بطريقة طبيعية بعد الولادة القيصرية، لكن بما أن لكل حالة خصوصيتها، فيجب مناقشة الأمر مع طبيبك قبل موعد الولادة من أجل إجراء الفحوصات الللازمة والتأكد من أنك مهيئة لولادة طبيعية.

لماذا الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية؟

  • سرعة الإستشفاء.
  • أقل كلفة.
  • عدم الإصابة بعدوى.
  • تقل فرص الإصابة بالإلتهابات.
  • نزيف أقل.

كيف تعلمين أنك مؤهلة للولادة الطبيعية بعد العملية القيصرية؟

  • يجب أن تتمتع الأم والجنين بصحة جيدة.
  • يجب أن يكون الرحم سليما.
  • يجب فحص الحوض وحجمه.
  • إذا كنت خاضعة لعملية ولادة قيصرية من قبل، فيجب أن يكون جرح العملية بشكل أفقي، أما إذا كان بشكل عمودي فقد تكون الولادة الطبيعية أصعب.
  • تعتمد أهليتك للولادة كذلك على سبب إجراء العملية القيصرية السابقة.
  • إذا كنت قد وضعت بطريقة طبيعية قبل أن تخضعي للولادة القيصرية، فسيكون من الممكن أن تتم الولادة الطبيعية.

تجنبي الولادة الطبيعية في هذه الحالات:

  • إذا كنت قد خضعت لعملية ولادة قيصرية أكثر من مرة.
  • إذا حملت بعد الولادة الأولى بمدة أقل من ثلاث سنوات.
  • إذا كان جرح العملية القيصرية السابقة بشكل عمودي.
  • إذا كنت قد خضعت لجراحة في منطقة الرحم من قبل.
  • زيادة في الوزن.
  • كبر حجم الجنين.