دراسة: الولادة القيصرية تشكل مخاطر إضافية

كشفت دراسة أنه بالنسبة للنساء الحوامل، أن الولادة القيصرية تنطوي على مخاطر أكبر مقارنة مع الولادة الطبيعية، خاصة بعد سن 35. يقول الباحثون في هذه الدراسة، إن الولادة القيصرية تتسبب، على ما يبدو، في زيادة خطر الإصابة بمضاعفات شديدة بنسبة 80٪ عند مقارنتها بالولادة الطبيعية.
أما بالنسبة للنساء اللاتي يبلغن من العمر 35 عامًا أو أكثر، فإن خطر الولادة القيصرية يبلغ ثلاثة أضعاف خطر الولادة الطبيعية،وهذا الخطر يبلغ خمسة أضعاف إذا خضعن لعملية ولادة قيصرية قبل بدء المخاض.

قالت الباحثة الكبيرة الدكتورة كاثرين دينوكس ثارو، مديرة الأبحاث في مركز علم الأوبئة والإحصاء في جامعة السوربون بباريس: “يمكن للعملية القيصرية أن تنقذ الأرواح في بعض المواقف مع ذلك، فهي ليست عملية عادية”. “إنها، في حد ذاتها، تحمل مخاطر حدوث مضاعفات خطيرة للأم، خاصة النزيف الشديد، ويجب اختياره فقط كطريق للولادة عندما يتم مناقشة التوازن بين المخاطر والفوائد مع الطبيب المولد.”

تعرفي على الأسباب التي تدفع إلى الولادة القيصرية

 

موقع الدراسة باللغة الأنجليزية