تخدير ما فوق الجافية أو إبرة الظهر لولادة من دون ألم

تؤثر الآلام الرهيبة أثناء الولادة على نفسية الأمهات المستقبليةً بشكل كبير، مما يدفع اغلبهن إلى البحث عن وسيلة للولادة بألم أقل أو بدون ألم. يظل التخذير ما فوق الجافية أو إبرة الظهر(بيريدورال – Péridurale) الحل الأكثر فعالية لتخفيف ألم الولادة. ما هو التخدير بإبرة الظهر؟ من تستطيع الاستفادة من هذا التخدير؟ وما هي مزاياه وما عيوبه؟

ما هو التخدير بإبرة الظهر؟

هي تقنية شائعة اليوم ومعظم النساء الحوامل يخترن هذا الحل لتخفيف الألم بشكل أفضل أثناء الولادة. وهو مخدر موضعي يتكون من حقن مخدرة على مستوى الظهر، في تجويف الحبل الشوكي في منطقة فوق الجافية.

التخدير بإبرة الظهر

من يستطيع أن يقوم بالتخدير بإبرة الظهر؟

يمكن لجميع النساء، قبل الولادة، أن يخترن تخفيف ألم الولادة عن طريق التخدير بإبرة الظهر. ويقوم به طبيب التخدير أو ممرض التخدير.

ما هي مزايا وعيوب التخدير بإبرة الظهر؟

أولاً، يوصى بالبقاء ساكنةً أثناء وضع التخدير، لأنه يتطلب حركةً دقيقة جداً.

مزايا التخدير بإبرة الظهر:

بالإضافة إلى تخفيف ألم الولادة، قد يكون التخدير بإبرة الظهر مفيدًا في حالات ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو الصرع أو غيرها من الأمراض التي قد تحدث في أواخر الحمل أو أثناء الولادة.

عيوب التخدير بإبرة الظهر:

المضاعفات أو بالاحرى الحوادث عادة ما تكون عرضية وحدوثها يكون نادر جدًا.

  • الحساسية:

يمكن أن تكون هناك ردود فعل للجسم على المنتج أو مكوناته كالغثيان والحكة. لكن سرعان ما تختفي هذه العلامات تلقائيًا وتبقى غير ضارة.

  • صدمة الحساسية:

ظهور صدمة الحساسية يكون نادراً جداً.

  •  الساق الثقيلة:

الإحساس بالأرجل الثقيلة أمر يتكرر كثيراً بعد التخدير بإبرة الظهر، لكنه يظل أيضًا دون خطورة.

ما هي الموانع؟

في الحقيقة، الطبيب المختص هو الذي يمكنه أن يقرر ما إن كان من الممكن إجراء التخدير بإبرة الظهر. لكن إليك بعضاً من هذه الموانع:

  • وجود خلل في عملية تجلط الدم: مما قد يؤدي ذلك إلى النزيف.
  • إحتمال حدوث حساسية: تعتبر الحساسية تجاه المواد المخدرة المستخدمة خلال التخدير بإبرة الظهر نادرة للغاية. لكن مع ذلك، fيمكن أن يكون لحدوثها خطر على الأم. لهذا على النساء الحوامل أن يبلغن طبيب التخدير بكل الحساسيات التي تعانين منها، ولو بشكل طفيف.
  • وجود تشوه في الظهر: عادة ، تعتبر إستقامة الظهر ضمانة لسهولة التخدير بإبرة الظهر. ولكن إذا كانت الأم قد خضعت لعملية جراحية أو تعاني من اعوجاج كبير في العمود الفقري، فإن عمليات التخدير تصبح أكثر تعقيدًا.