fbpx

تقرح حلمات الثدي..الأسباب والحلول

تنتج قرح الحلمتين أثناء الرضاعة الطبيعية عن أسباب عديدة من بينها احتباس الحليب في الثدي مما يؤدي إلى تورم الحلمتين، كما أن هناك بعض الرضع ممن يقومون بعض الحلمة خلال مرحلة بروز الأسنان مما قد ينتج عنه تشقق وتقرح أيضا، أو قد ينجم ذلك عن الاحتكاك الناتج عن مص الطفل للحلمة أثناء الرضاعة، وفي نهاية المطاف، فإن تقرح الحلمتين شعور مؤلم فعلا، لذا يحاول موقع أنا حاملة.ما في هذا المقال استعراض كيفية التعامل مع هذه التقرحات:

الاعتناء بنظافة الثديين 

إن إهمال نظافة الثديين قد يؤدي إلى تجمع البكتيريا والفطريات مما يزيد من تقرح الحلمتين، لذا فاحرصي على تنظيفهما باستمرار بالماء مع تفادي غسلهما بالصابون لأن ذلك قد يتسبب في جفافهما ويزيد من حدة التقرح.

وضع الطفل أثناء الرضاعة

قد يؤدي وضع الطفل الغير مريح أثناء الرضاعة إلى شد الحلمتين بشكل خاطئ وقاسي أحيانا مما يسبب ألما للأم المرضع، لذا تأكدي من أن طفلك يتخذ وضعية صحيحة أثناء الرضاعة، واعملي على إدخال الهالة المحيطة بالثديين أيضا في فم الطفل، وليس الحلمتين فقط مما يضمن لك عدم تعرضها للضغط الشيء الذي يجعل ألم الرضاعة يقل بنسب متفاوتة.

لا تتأخري عن إرضاع طفلك

كلما تأخرت عن إرضاع طفلك أصبحت رضاعته عنيفة بسبب شعوره بالجوع، وبالتالي لا تغفلي لفترة طويلة عن إرضاعه. واعملي على تدليك ثدييك بحليبك بعد إرضاع طفلك فهذا يساعد على حماية الحلمتين من الجفاف والتقرح.

التدليك

يساعدك تدليك ثدييك بالماء الدافئ قبل كل رضعة على منع انسداد قنوات الحليب، كما تساعد الكمادات الباردة في التخفيف من تورم الثديين.

استعمال كريم مرطب

لا بأس باستعمال كريم مرطب يساعدك على تقليص الشعور بالألم أثناء الرضاعة، واعملي على غسله جيدا قبل إرضاع طفلك في المرة الموالية، واحرصي على استعمال كريم خاص بالرضاعة وذلك بعد استشارة الطبيب.

جدير بالذكر بأن تقرح الحلمتين أثناء الرضاعة أمر شائع ولا يستحق أن تتوقفي عن الرضاعة بسببه بل على العكس، إلا في حالة أحسست بألم حارق وغير طبيعي، أو نزول سائل قيحي وشفاف من ثدييك، أو لاحظت تورما مصاحبا بألم كبير، حينها اعملي على زيارة الطبيب.