fbpx

ما هو خطر إصابة النساء الحوامل بمرض فيروس الكرونة المستجد؟

ما هو فيروس الكرونة المستجد؟

فيروسات كورونا هي فصيلة كبيرة من الفيروسات التي قد تسبب المرض للحيوان والإنسان.  ومن المعروف أن عدداً من فيروسات كورونا تسبب لدى البشر حالات عدوى الجهاز التنفسي، التي تتراوح حدتها من نزلات البرد الشائعة إلى الأمراض الأشد وخامة، مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (السارس). ويسبب فيروس كورونا المُكتشف مؤخراً مرض فيروس كورونا كوفيد-19.

ما هو مرض كوفيد-19؟

كوفيد-19 هو مرض معد يسببه آخر فيروس كورونا المستجد، الذي تم اكتشافه مؤخراً. كان هذا الفيروس والمرض الجديدان غير معروفين قبل تفشي المرض في ووهان بالصين، في دجنبر 2019.

ما هو خطر إصابة النساء الحوامل بمرض فيروس الكرونة المستجد؟ هل من السهل على المرأة الحامل أن تصاب بهذا المرض؟ وإذا أصيبت بالعدوى، هل ستمرض أكثر من غيرها؟

لا نعلم حاليًا ما إذا كانت النساء الحوامل لديهن فرصة أكبر للإصابة بالمرض أكثر من الآخرين. كما اننا لا نعلم ما إذا كن أكثر عرضةً للإصابة بمرض خطير نتيجة لذلك.

تعرف النساء الحوامل العديد من التغيرات في أجسامهن، مما قد يزيد من خطر الإصابة ببعض العدوى.

مع وجود فيروسات من نفس فصيلة فيروس الكرونة المستجد، وغيرها من الفيروسات المسببة لالتهابات الجهاز التنفسي، مثل الإنفلونزا، فإن النساء هن أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد. لذا فمن المهم دائمًا على النساء الحوامل حماية أنفسهن من الأمراض.

كيف يمكن للنساء الحوامل حماية أنفسهن من الإصابة بـمرض فيروس الكرونة المستجد؟

يجب على النساء الحوامل القيام بنفس الأشياء والإحتياطات التي يقوم بها عامة الناس لتجنب الإصابة. يمكنك المساعدة في وقف انتشار هذا الفيروس من خلال اتخاذ هذه الإجراءات:

      • غطِ وجهك عند السعال (استخدام مرفقك هي طريقة جيدة).
      • تجنبي المرضى.
      • نظفي يديك كثيرًا باستخدام الصابون والماء أو معقم اليدين الذي يحتوي على الكحول.

هل يمكن أن يسبب مرض فيروس الكورونا المستجد مشاكل للحمل؟

لا نعرف في الوقت الحالي ما إذا كان فيروس الكورونا المستجد يسبب مشاكل أثناء الحمل أو يؤثر على صحة الطفل بعد الولادة.

هل يمكن أن ينتقل فيروس الكرونة المستجد من امرأة حامل إلى الجنين أو الوليد؟

ما زلنا لا نعرف ما إذا كانت المرأة الحامل المصابة بـ فيروس الكورونا المستجد يمكنها تمريره لجنينها أو لطفلها أثناء الحمل أو الولادة. لم يثبت أن أي رضيع ولد لأم مصابة بـ فيروس الكورونا المستجد مصاب هو كذلك بهذا المرض. في هذه الحالات، التي هي عدد قليل، لم يتم العثور على الفيروس في عينات من السائل الأمنيوسي أو حليب الثدي.

إذا كانت الحامل مصابة بـ فيروس الكورونا المستجد أثناء الحمل، فهل ستؤذي جنينها؟

لا نعرف في الوقت الحالي، ما إذا كان هناك أي خطر على الرضيع من امرأة حامل مصابة بفيروس الكورونا المستجد. كان هناك عدد صغير من المشاكل المبلغ عنها بشأن الحمل أو الولادة عند النساء اللاتي ثبتت إصابتهن بـفيروس الكورونا المستجد أثناء الحمل. ومع ذلك، ليس من الواضح أن هذه النتائج كانت مرتبطة بإصابة هؤلاء الأمهات بفيروس الكورونا المستجد.

مصدر المحتوى:

منظمة الصحة العالمية 

المركز الوطني للتحصين وأمراض الجهاز التنفسي، قسم الأمراض الفيروسية. (NCIRD)