fbpx

داء المقوسات والحمل : ما هو؟ ما هي مخاطره على الأم والجنين؟

داء المقوسات والحمل: داء المُقَوَّسَات (Toxoplasmosis Antibodies) هو مرض مرتبط بالحمل، ويمكنه أن يسبب ضررًا خطيرًا للعينين والجهاز العصبي لدى الجنين. فما هو داء المقوسات؟ كيف يمكن أن تصاب به الحامل؟ ثم كيف يمكن تفادي الإصابات به؟

ما هو داء المقوسات؟

إنه مرض يسببه كائن طفيلي يسمى “التوكسوبلازم“، حيث تمر الحامل خلال الإصابة به بحالة خفيفة تشبه الأنفلونزا (الرواح) وغالبًا ما تمر دون أن تلاحظها.

أعراض وأخطار الإصابة بداء المقوسات

تتشابه أعراض داء المقوسات إلى حد كبير مع أعراض الأنفلونزا: الحمى أو التشنجات أو التعب العام. إذا كنت تعانين من هذه الأعراض، فاستشيري طبيبك على الفور لتشخيص داء المقوسات.

يمكن أن يتسبب هذا المرض في أضرار جسيمة للعين والجهاز العصبي لدى الجنين. كلما تقدم الحمل بشكل أكبر، زاد خطر انتقال العدوى حيث تصبح المشيمة أكثر نفاذية للطفيليات.

  • في حالة الإصابة خلال الثلث الأول من الحمل: إذا تمكنت التوكسوبلازم من عبور المشيمة، فإن هذا يؤدي عادةً إلى الإجهاض. في حالات أخرى، يمكن اللجوء إلى الإجهاض الطوعي للحمل، لأن خطر ولادة طفل معاق يكون وارداً جداً.
  • خلال الثلث الثاني من الحمل وخاصة من الشهر الخامس، تصبح المشيمة أكثر نفاذيةً، واحتمال أن يصاب الجنين يكون كبيراً. إذا لم يتم علاج الأم بشكل عاجل، فقد تكون العواقب العصبية والعينية خطيرة للغاية.
  • في الثلث الثالث من الحمل، يكون احتمال الإصابة أكبر بكثير، لكن العواقب أقل خطورة. إذا قرر الطبيب الاستمرار في الحمل، فسيصف علاجًا طارئًا بالمضادات الحيوية لتقليل خطر الإصابة. يمكن أن يكشف فحص السائل الأمنيوسي عن وجود الطفيل فيه.

كيف يمكن أن تصاب به الحامل؟

من المحتمل أن تكون جميع الحيوانات التي تتلامس مع العشب أو التربة حيوانات تحمل هذا الطفيلي، مثل الأغنام والأبقار والماعز والدجاج … لهذا فمن أسباب السبة بداء المقوسات:

  • تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا.
  • شرب الحليب غير المبستر.
  • القطط. 

كيف تتجنبين الإصابة بداء المقوسات؟

  • احرصي دائمًا على تناول اللحوم المطبوخة جيدًا. يتم القضاء على الطفيل المسبب لداء المقوسات عن طريق الطهي والتجميد. لذلك فالأفضل هو تجميد اللحم عند شرائه. ثم قومي بطهيه جيدًا. لا تتناولي الوجبات السريعة وقاطعيها.
  • نظفي دائمًا الخضر والفواكه جيداً، خاصةً إذا كنت ستأكلينها نيئة. تجنبي تناول الخضر النيئة في مكان آخر غير بيتك، لأنك لا تعلمين إن كانت منظفةً بشكل جيد.
  • لا تغيري تراب وعاء فضلات القطط ، حيث يمكن أن يحتوي البراز على الطفيليات.
  • اغسلي يديك قبل كل وجبة وبعد لمس الخضار أو اللحوم لتجنب دخول الطفيليات إلى فمك.
  • لا تلمسي الأرض والتراب في الحديقة أو الحقل بيديك بعد الآن. يجب عليك ارتداء القفازات، إذا كنت مضطرة لفعل ذلك، في البستنة أو الفلاحة.

من أجل حمل سليم، اكتشفي ما عليك تجنب فعله خلال الشهور الأولى من الحمل

لطرح اسئلتكم حول داء المقوسات والحمل، المرجو ترك تعليق على منشور المقال على صفحتنا على فيسبوك