fbpx

كيف تستعيدين رشاقة جسمك بعد الولادة؟

تتساءل أغلب الأمهات خلال الأسابيع الأولى من الولادة هل بإمكان أجسامهن العودة إلى سابق عهدها قبل الحمل.
الجواب عزيزتي هو :” نعم بكل تأكيد”. استرجاع رشاقة جسمك، وارتداء ملابسك التي ظلت في خزانتك لمدة تسعة أشهر، حلم قريب المنال . تابعي معنا قراءة هذا المقال لتتعرفي على مفاتيح ذلك.

الوقاية خير من العلاج:

أفضل طريقة لمعالجة المشاكل هي استباقها قبل الوقوع. لهذا ستكون المتابعة مع طبيبك المختص خلال فترة الحمل أفضل وقاية. سيساعدك بشكل كبير في تنظيم وزنكِ بشكل صحي وآمن. اتبعي النصائح التي سيقدمها لك لتجنب اكتساب كيلوغرامات أكثر من اللازم. كما أن ممارسة التمارين الرياضية خلال فترة الحمل، يساعد كثيرا في فقدان الوزن بعد الولادة في وقت قياسي.

السعادة تكمن في الرضا:

أول ما ننصحك به عزيزتي، هو تقبل جسمك الحالي. واجهي الأمر بكثير من الرضا والفخر. فهذا الشكل الذي اكتسبه جسمك حاليا، دليل على أنك قدمت أفضل ما لديك لجنينك حينما كان في بطنك لينمو على النحو الجيد. كوني فخورة بإنجازك. وانظري إلى انعكاسك في المرآة بعين القبول.

الجوع ليس حلا :

فقدان الوزن عند كثير من الناس مرادف لحرمان الجسم من الغذاء وتجويعه لفترات طويلة، وهذا أكثر الأخطاء شيوعا.

يجمع خبراء التغذية  أن الجسم تكون له ردات فعل انعكاسية حينما يجوع مطولا. الطريقة المثلى لفقدان الوزن في أوقات قياسية هي اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يضم ما يحتاجه الجسم من مكونات ليحافظ على لياقته ورشاقته.

الرياضة خير لا بد منه:

إذا لم يرافق الريجيم الصحي بالقيام تمرينات رياضية مناسبة ، فإن عملية فقدان الوزن تمنى بالفشل أو على الأقل تستغرق وقتا أكثر مما كان متوقعا. انتظري إلى أن يتعافى جسدك كليا من الولادة ، خاصة إن كنت ولدت بطريقة قيصرية قبل البدء بالتمرن. يمكنك الانخراط في ناد رياضي. إذا واجهتك صعوبة في إيجاد جليس لطفلك، فيكنك الخروج للمشي السريع رفقته. استعيني بعربة الأطفال ليكون الأمر أيسر. كما يمكنك الاكتفاء بممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة والقصيرة في منزلك.

احذري من القيام بمجهود أكبر مما يستحمل جسمك ، فقد تتعرضين لنزيف مهبلي .

تجنبي ممارسة السباحة قبل مرور أسبوع من الولادة مخافة التقاط عدوى أو التهاب.

بالإضافة إلى دورها الفعال في نحت جسمك، ستلاحظين أن ممارسة الرياضة ستحسن مزاجك وتكسبك شعورا بالسعادة والطاقة اللازمتين للقيام يدور الأم على أكمل وجه.