fbpx

عدم انتظام الدورة الشهرية: كل ما تحتاجين معرفته!

متى تكون الدورة الشهرية غير منتظمة؟ ما هي الأسباب المختلفة لعدم انتظامها؟ ما العلاج في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية؟ نجيب عن هذه الأسئلة في هذا المقال.

عمومًا، يُعتقد  أن الدورة الشهرية منتظمة، إذا كانت تحدث كل 24 إلى 35 يومًا أو نحو ذلك. عندما تختلف دورتك الشهرية بأكثر من خمسة أيام من دورة إلى أخرى، فإنها تكون غير منتظمة.

عدم انتظام الدورة الشهرية : الأسباب المحتملة المختلفة

متلازمة تكيس المبايض:

إلى جانب حب الشباب، وربما زيادة الوزن ونمو الشعر الزائد، تعد الدورة الشهرية الغير المنتظمة أحد الأعراض الرئيسية لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)، وهو مرض شائع نسبيًا في الغدد الصماء (هو جهاز يتكون من مجموعة من الغدد المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي لها دور كبير في عمليات النمو، التكاثر…).

ترتبط متلازمة تكيس المبايض باختلال التوازن الهرموني، وغالبًا مع وجود فائض من هرمون التستوستيرون، وهو ما يسمى بهرمون “الذكورة”.

يتم تشخيص هذه المتلازمة عن طريق الموجات فوق الصوتية واختبارات الهرمونات.

الإجهاد يمكن أن يعطل الدورة الشهرية :

دون شك، يؤثر التوتر والإجهاد على عمل الجسم، ويمكن أن يسبب في حدوث دورات شهرية غير منتظمة أو حتى في غيابها لعدة أشهر. الإجهاد في العمل، الإجهاد في المنزل، تغيير نمط العيش، … هذه عوامل يمكنها أن تعطل الدورة الشهرية للمرأة.

يمكن أن تسبب الرضاعة الطبيعية في عدم انتظام الدورة الشهرية؟

في بعض  الحالات، يكون للرضاعة الطبيعية تأثير مانع للحمل. ومع ذلك، لا يعني عدم انتظام دورتك الشهرية وأنت ترضعين بشكل طبيعي أنه لا احتمال لديك لحدوث حمل. إذا كنت لا ترغبين في الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية، فقد تكون حبوب منع الحمل المتوافقة مع الرضاعة الطبيعية ضرورية لمنع الحمل بفعالية.

تعرفي على وسائل منع الحمل الأكثر فعالية خلال فترة الرضاعة.

على كل حال،لا ينبغي أن تكون الدورات الشهرية الغير المنتظمة خلال فترة الرضاعة الطبيعية مدعاة للقلق، إلا إذا تغيرت في المظهر (أكثر أو أقل وفرة) و/أو مصحوبة بألم غير عادي.

الأسباب المحتملة الأخرى لعدم انتظام الدورة الشهرية:

في الواقع، يمكن أن تؤدي العديد من العوامل والظروف إلى عدم انتظام الدورة الشهرية:

  • اضطرابات الأكل (فقدان الشهية أو الشره المرضي).
  • بعض الأدوية، خاصة تلك التي توصف ضد الاكتئاب أو للغدة الدرقية.
  • ممارسة الرياضة بشكل مكثف.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • وجود أمراض الرحم (بطانة الرحم ، ورم ليفي الرحم ، ورم ، وسرطان الرحم).
  • فشل المبيض المبكر، ويسمى أيضًا انقطاع الطمث المبكر.
  • انقطاع الطمث.

قد يبدو الأمر بديهيا، لكن من الجيد دائمًا أن تذكر أن غياب الدورة الشهرية هو من أول أعراض الحمل. ففي حالة وجود دورة طويلة بشكل غير معتاد مع تأخر الدورة، لا يوجد سوى رد فعل واحد يجب القيام به: إجراء اختبار الحمل.

العلاجات الممكنة لعدم انتظام الدورة الشهرية: 

إذا كان من الممكن وصف أدوية لتحفيز الدورة الشهرية، فالدورة الشهرية غير المنتظمة تتطلب العثور على السبب أو الأسباب من أجل اختيار العلاج المناسب.  لهذا، يمكن إجراء فحوصات، مثل الإختبارات الهرمونية عن طريق تحليل الدم، أو الموجات فوق الصوتية على البطن والحوض، أو التصوير بالرنين المغناطيسي، إلخ.

لطرح اسئلتكم، المرجو ترك تعليق على منشور المقال على صفحتنا على فيسبوك 

One thought on “عدم انتظام الدورة الشهرية: كل ما تحتاجين معرفته!

Comments are closed.