fbpx

علامات الحمل

لا يخفى عليك أن أحسن طريقة لمعرفة إن ما كنت حاملاً أم لا هو إختبار الحمل، لكن هل من الممكن تخمين ذلك قبل إجراء الاختبار؟ وكيف؟ بعد النساء كبار السن بإمكانهن معرفة ما إذا كانت المرأة حاملًا أم لا، وذلك بمجرد ملاحظة التغيرات على مستوى جسم المرأة أو سلوكها.

عند الإباضة، تأخذ البويضة طريقها في اتجاه قناة فالوب ليحدث الإخصاب، في حال التقائها بحيوان منوي. لتكمل طريقها بعد حدوث الإخصاب وتستقر في الرحم عن طريق الانغراس في ما يسمى بطانة الرحم. هذا الانغراس يؤدي إلى إنتاج هرمون الغدد التناسلية المشيمي (HCG), هذا الهرمون الذي يسمى أيضاً “هرمون الحمل”؛ الهرمون المسؤول عن بعض التغيرات في جسم المرأة الحامل.  في الأسابيع الأولى من الحمل، يلاحظ القليل من التغيرات الجسدية، ومع ذلك قد تكون علامات أخرى على الحمل المحتمل:
  • تأخر موعد الدورة الشهرية وبالأخص إذا كانت مُنتظمة.
  • زيادة حجم الثديين و الشعور بصلابة فيهما مع بعض الألم, كما يمكن ملاحظة توسّع دائرة الحلمة وتغيّر في لونها
  • الغثيان مع أو بدون تقيؤ
  • الشعور بالدوار المتكرر خلال اليوم
  • الشعور بالإرهاق والنعاس والتعب الشديد
  • الدخول المتكرر إلى المرحاض للتبول
  • كره مفاجئ لبعض الروائح أو العطور
  • الرغبة أو الاشمئزاز من بعض الأطعمة
  • فقدان الشهية أو العكس
  • رغبة شديدة لتناول الطعام أو فقدان الشهية
  • وجود عاطفية أكثر
لكن تبقى أحسن طريقة لتتأكدي من حملك بدقة، هو اختبار الحمل، وذلك سواءً عن طريق شراء إختبار الحمل في الصيدلية أو عبر تحليل الدم. لمعرفة المزيد عن إختبار الدم إضغطي هنا

إنتباه:  في حالة شك في حدوث الحمل، وجب تجنب تناول أي أدوية إلا بعد إستشارة الطبيب.

One thought on “علامات الحمل

Comments are closed.