fbpx

فيروس كورونا والحمل: مايجب عليك معرفته

مع ارتفاع حالات مرض فيروس كورونا المستجد كوفيد19 في جميع أنحاء العالم، تطرح مجموعة من الأسئلة حول كيفية تأثير المرض على بعض المرضى مثل النساء الحوامل.

ما هو معروف حتى الآن يستند إلى حد كبير على عدد قليل من الدراسات بين المرضى الصينيين وكذلك البحث في أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، بما في ذلك مرض السارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

س: هل تختلف أعراض كوفيد-19 بين النساء الحوامل؟

ج: لا توجد مؤشرات حتى الآن على أن أعراض كوفيد-19 تختلف أثناء الحمل أو أن النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

الأعراض الأكثر شيوعًا هي السعال والحمى وصعوبة التنفس، على الرغم من أن عددًا أقل من المرضى أبلغوا أيضًا عن الغثيان ومشاكل في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال.

السؤال: هل يوصي الأطباء بعلاج مختلف للنساء الحوامل مقارنة مع مرضى Covid-19 الآخرين؟

الجواب: الإجابة هي لا.

السؤال: هل النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الحادة إذا أصيبوا؟

الجواب: تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية في شهر فبراير، أن النساء الحوامل “لا يبدو أنهن أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة”.

لم يتم الإبلاغ عن وفيات الأمهات حتى الآن، وفقًا لمجلة “Ultrasound in Obstetrics & Gynecology” الأمريكية التي تضمنت بيانات من 32 امرأة في الصين.

للحصول على إجابة نهائية، من المهم أن يقوم مسؤولو الصحة العامة بجمع وإبلاغ البيانات عن حالة الحمل ونتائجه في الوقت المناسب.

السؤال: هل يمكن للمرأة الحامل أن تنقل العدوى إلى جنينها؟

الجواب: من المطمئن أنه لا يوجد دليل على أن الفيروس يمكن أن ينتقل إلى طفل أثناء الحمل. “يقول الدكتور إدوارد موريس لجريدة الجارديان. ولكن هذا لا يعني أنه لا يجب أخد كل الإحتياطات لتفادي الإصابة بمرض فيروس كورونا المستجد.

السؤال: هل النساء الحوامل المصابات أكثر عرضة للإجهاض أو الولادة المبكرة؟

الجواب: مرة أخرى، الأمر غير واضح. يقول الأطباء إن البيانات محدودة والإجهاض شائع نسبياً، مما يجعل من الصعب معرفة ما إذا كان ناجماً عن عدوى فيروسية أو ضغوط نفسية أخرى.

وفقًا لمجلة Ultrasound in Obstetrics & Gynecology، فإن ما يقرب من نصف النساء يلدن قبل الأوان، غالبًا عن طريق الولادة القيصرية. ولكن مرة أخرى، الأسباب غير واضحة.

السؤال: هل يجب على النساء الحوامل اتخاذ احتياطات إضافية لتجنب العدوى؟

الجواب: في الوقت الحالي، يجب أن تتبع الأمهات نفس مجموعة التوصيات التي وضعها مسؤولو الصحة العامة. ويشمل ذلك غسل اليدين بشكل متكرر وشامل، والبعد الاجتماعي، وتجنب السفر والتجمعات غير الضرورية، بالإضافة إلى تجنب الاتصال بالأشخاص المرضى أو الذين عادوا من بلدان معينة.

ترجمة مقال لدانييلا هيرنانديز في جريدة وول ستريت