fbpx

كيف تفطمين طفلك بكل أمان؟

ما إن يبدأ الأطفال بالكبر حتى تنطلق التساؤلات لدى الأمهات: ما هو السن المناسب لفطام طفلي؟ وكيف أقوم بفطامه بطريقه صحيحة وآمنة لا تؤثر على صحته ونفسيته؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.

ما هو السن المناسب؟

ينصح الأطباء بفطام الطفل بعد سن سنتين من أجل استكماله للعناصر والاحتياجات الغذائية الضرورية لضمان نموه بشكل سليم، كما يساهم ذلك في تقوية جهازه المناعي نظرا لاحتواء حليب الأم على أجسام مضادة تعمل على مقاومة البكتيريا والفيروسات، لكن إن رغبت في فطامه قبل سن السنتين لسبب من الأسباب فبإمكانك ذلك بعد استكمال سنة من الرضاعة.

كيف أفطمه بطريقة صحيحة؟

  • يجب أن يكون الطفل سليما صحيا ولا يعاني من أي مشاكل.
  • ابدئي بتقليل عدد الرضعات تدريجيا.
  • كوني لطيفة معه واحضنيه بصفة مستمرة مما يجعله يشعر بالأمان والهدوء.
  • اعملي على تعويد طفلك تدريجيا على أخذ زجاجة الرضاعة بدل الثدي.
  • حاولي فطامه تدريجيا لأن منعه من الرضاعة مرة واحدة قد يتسبب له في صدمة ومشاكل نفسية.
  • حاولي أن تعطي طفلك بعض الأطعمة المناسبة لسنه بالموازاة مع الرضاعة ابتداء من الشهر السادس، كالخضار المهروسة، الشوربات والعصائر.
  • قومي بتقديم أطباق مزينة وملونة تجذب انتباهه وتجعله يرغب في تناولها.
  • يصر الأطفال على الرضاعة قبل النوم ذلك لأن رضعة ما قبل النوم تساعدهم على الهدوء والاسترخاء، لذا حاولي أن تغيري هذه العادة واشغليه بفعل أشياء أخرى قبل النوم، كاللعب معه أو تحميمه.

تذكري بأن فطام الطفل ليس بالأمر الهين، بل يتطلب صبرا وجهدا كبيرين لأن الفطام يعتبر مرحلة انتقالية قد يصعب التعود عليها من طرف الطفل، وهنا تكون المهمة الصعبة.

ترقبي المزيد من النصائح حول الفطام في مقالات قادمة.