لسعات البعوض… كيف تعالجين طفلك منها؟

مع حلول فصل الصيف، تهاجمنا مجموعة من الحشرات بشكل كبير، من بينها البعوض. وهذا الأمر

يشكل مصدر إزعاج كبير، حيث تقضي أغلب الأمهات أوقاتهن في محاولة حماية أطفالهن منها.

مقالنا هذا سيرشدك سيدتي، إلى الطريقة المثلى للتصدي لهذه المخلوقات الصغيرة المزعجة.

كيف تميزين لسعة البعوض ؟

لدغة البعوض لها أعراض خاصة بها تميزها عن لسعات بقية الحشرات، تظهر أساسا في:

  • نتوء منتفخ أبيض اللون ضارب إلى الحمرة يظهر بعد اللدغة بعدة دقائق.
  • نتوء صلب بني اللون ضارب إلى الحمرة ومثير للحكة، أو عدة نتوءات تظهر بعد يوم أو أكثر من اللدغة أو اللدغات.
  • بثور صغيرة بدلاً من النتوءات الصلبة.
  • بقع داكنة اللون تشبه الكدمات.

كيف تعالجين لسعة البعوض ؟

قبل التخفيف من الحكة الناجمة عن لدغة، نظفي ثم طهري مكان اللدغة. ضعي الماء والصابون أو محلول مطهر. هذه الخطوة مهمة للغاية، لأنها تتجنب إمكانية إلتهاب منطقة اللدغ في حالة خدش شديد للجلد، تسبب في حدوث جرح. للتذكير، فإن أظافرنا تحمل البكتيريا التي يمكنها أن تخترق الجلد. وبمجرد تطهير اللدغة، يمكنك تطبيق مهدئ لتخفيف الحكة.

كيف تخففين لسعة البعوض ؟

لدغة البعوض تسبب دائما أو في غالب الأحيان الحكة. والسبب هو الهيستامين، وهي مادة يفرزها جسمنا بعض لدغة البعوض. فيما يلي بعض الحلول الطبيعية البسيطة لتخفيف الحكة من لدغات البعوض:

  • ضمادة مبللة بالماء البارد.
  • ضمادة مبللة بخل التفاح والماء.
  • قطرة أو قطرتين من زيوت أساسية معروفة بخصائصها المهدئة: زيت القرنفل ، زيت أوكالبتوس أو البابونج.
  • جيل الصبار.
  • افركي اللدغة بأوراق نباتية كالنعناع أو البقدونس.

 

لطرح اسئلتكم، المرجو ترك تعليق على منشور المقال على صفحتنا على فيسبوك 

كيف تحمي طفلك من لسعات البعوض؟

لسعات البعوض … كيف تحمي طفلك منها؟