fbpx

لماذا من الواجب تجنب تقبيل الرضع على الفم؟

حبنا للأطفال قد يدفعنا لنهج سلوكيات خاطئة قد تؤذي صحتهم. ومن بين هذه السلوكيات تقبيل الأطفال في الفم، الذي يعد من بين الأمور التي يلجأ لها الآباء أو محيط الرضع من أجل التعبير عن حبهم. لكنهم قد لا يعلمون بأن هذه العادة خاطئة، وقد تؤدي إلى إصابة الطفل بأمراض قد تصاحبه لمدة طويلة. في هذا المقال نذكر بعض الأعراض التي قد تنجم عن تقبيل فم الأطفال.

  • انتقال الميكروبات المتواجدة في فم الكبار إلى فم الرضع، مما يتسبب لهم بأمراض.
  • إصابة الرضع بعدوى من الأمراض الفيروسية كالزكام.
  • التهاب فطري في الفم، اللسان واللثة.

 

تعد هذه الأمراض كافية للامتناع عن تقبيل فم طفلك ومنع الآخرين من تقبيله في الفم، أو الاقتراب من أنفاسه خاصة قبل شهوره الستة.
بعض الأمهات قد تشعرن بالحرج من منع الأقرباء من تقبيل أطفالهن، لكن تذكري بأن صحة طفلك أهم. فحاولي ثنيهم عن ذلك من خلال إخبارهم بأنك قرأت مقالاً يتحدث عن الأضرار الخطرة لتقبيل الأطفال في الفم، وبأنك بصراحة، لا ترغبين في أن يقبل أحدٌ طفلك، حفاظا على صحته.

سنة 2015، أم إنجليزية حذرت من ترك الناس تقبيل الأطفال حديثي الولادة في الفم، بعد أن عانت طفلتها من بثور حمًى قاتلة، كادت تفقدها ابنتها.