fbpx

ماذا تفعلين خلال الشهور الأولى من حملك؟

ما إن تكتشف النساء بأنهن حوامل حتى ينطلقن في طرح العديد من التساؤلات: ماذا سأفعل الآن وكيف سأتصرف؟ كيف أساعد نفسي على التغلب على بعض المخاوف والأعراض؟ في هذا المقال نتابع النصائح الواجب اتباعها خلال شهور حملك الأولى:

غذاء متنوع

يلعب غذاءك خلال فترة الحمل دورا مهما في تكوين جنينك ونموه بشكل سليم وولادته بوزن جيد، لذا فاحرصي على تناول غذاء متنوع من جميع المجموعات الغذائية.

السعرات الحرارية

تحتاج المرأة الحامل إلى سعرات حرارية أكثر مما كانت تحتاج قبل فترة الحمل، خصوصا إن كانت نشيطة وكثيرة الحركة، لذا فينصح بإضافة سعرات حرارية على عدد السعرات التي كنت تتناولينها قبل الحمل.

البروتين والكالسيوم

احرصي على إضافة البروتين بمصادره المتنوعة، سواء أكانت حيوانية أو نباتية إلى نظامك الغذائي. والكالسيوم  كذلك، لأنهما يعتبران من بين العناصر المهمة لبناء جسم وعظام الجنين.

الحبوب

ينصح بتناول الحبوب التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف كالذرة، الشعير، الأرز الأسمر والشوفان، كما ينصح باستبدال الخبز الأبيض بالأسمر نظرا لما يحتويه من ألياف، فيتامينات ومعادن.

تقسيم الوجبات

اتخذي نظام تقسيم الوجبات كحل للوقاية من آلام المعدة، والشعور بالغثيان، والرغبة في الإستفراغ، فبدل أن تقومي بأكل ثلاث أو أربع وجبات كبيرة، قومي بتقسيمها إلى ست وجبات. إضافة إلى ذلك، حاولي أن لا تهملي وجباتك إلى أن تشعري بالجوع الشديد وحاولي تناول أطعمة سهلة الهضم.

فيتامين د

بما أننا في فصل الصيف، يعتبر تعريض جسمك لأشعة الشمس مستحبا نظرا لكونها مصدرا جيدا للفيتامين د النافع للعظام، لذا استغلي هذه الفرصة لكن احرصي على ألا تكون أشعة الشمس حارقة، وألا تظلي معرضة لها لفترة طويلة.

المشي

يعتبر المشي من بين الرياضات الخفيفة التي تساعدك على التقليل من شعورك بالإنتفاخ..

الضغوطات النفسية

ابتعدي عن الضغوطات النفسية والتوتر، وكل ما يسبب لك الإزعاج حفاظا على سلامة جنينك، إذ أن الضغوط النفسية قد تؤثر على صحة جنينك بعد الولادة.

النوم

يساعد النوم على نمو الجنين واستقراره.

مزيدا من النصائح في مقالاتنا المقبلة.