fbpx

ما الذي يحدث في جسدك خلال الشهر الأول من الحمل؟

يعرف الشهر الأول من الحمل مجموعة من التغييرات الفيزيولوجية والنفسية، الناتجة أساسا عن دخول الجسم في مرحلة جديدة، لها خصائص ومميزات مختلفة. نسعى في هذا المقال إلى التعرف بهذه التغيرات:

الإفرازات المهبلية

خلال الشهر الأول من الحمل تزداد الإفرازات المهبلية بفعل زيادة هرمون الأستروجين، ولهذا السبب ينصح بالعناية بنظافتك الشخصية لتفادي حدوث التهابات مهبلية.

النزيف

قد يسبب انغراس البويضة في الرحم نزيفا خفيفا كعلامة على الحمل.

تغيرات في الرحم

يحدث نمو الدماغ والقلب والجهاز الهضمي لدى جنينك، في هذه المرحلة من الحمل تطورات هامة، تؤدي إلى حدوث تغيرات في الرحم، بالإضافة إلى نمو كيس مائي يحيط بالجنين يعمل على حمايته خلال فترة نموه داخل الرحم.

حرقة المعدة

يزيد الحمل من الشعور بحرقة المعدة، ويتسبب في ذلك عضلات المريء، التي تسمح بتسرب بعض الأحماض إلى المعدة، كما أنها تدفع الطعام ببطء إلى المعدة، التي تحتاج إلى وقت أطول من أجل تفريغها مما يجعلك تشعرين بحموضة أو حرقة المعدة.

تناول الطعام

قد تختلف الرغبة في تناول الطعام من سيدة إلى أخرى، فتشعر بعض النساء في رغبة شديدة في تناول الطعام بأنواعه، أو نوع محدد على وجه الخصوص، بينما تشعر أخريات بعدم الرغبة في تناول الطعام ونفورهن من أطعمة معينة.

التعب والإرهاق

تشعر الحوامل الجدد في التعب والإرهاق والرغبة في النوم بفعل التغيرات الهرمونية وارتفاع هرمون الأستروجين.

تقلبات مزاجية

قد تشعرين خلال الحمل بمشاعر متناقضة: الإكتئاب والتوتر ورغبة في البكاء بدون سبب، والشعور بالسعادة والحماس.

سرعة الغضب والبكاء

خلال الفترة الأولى، من الحمل تصبحين حساسة بشكل كبير، وتصبح سرعة الغضب والبكاء مسألة طبيعية إذ من الممكن أن تبكي لأبسط الأسباب.

و أنت ما هي التغيرات التي تشعرين بها؟