fbpx

ما هي الوضعية المناسبة للنوم عند المرأة الحامل؟

النوم مستلقية على البطن ، على الظهر ، على الجانب ، …: المرأة الحامل تنام كيفما استطاعت! المرأة الحامل تنام على وجه الخصوص عندما تستطيع النوم. فبالنسبة للنساء الحوامل اللاتي لا يعانون من الأرق والتشنجات الدائمة واللاتي يجدن الوقت والهدوء للنوم فإن السؤال الذي يطرح هو:أي وضعية نوم مريحة لها ولجنينها عند النوم؟

النوم أثناء الحمل: على البطن أو على الظهر؟

النوم على البطن لا يؤثر على الجنين في الثلاث الأشهر الأولى من الحمل، لكنه يصبح ذو خطورةٍ على الجنين بعدها، حيث يكبر الرحم ويصبح محسوساً باليد من البطن. فلا ينصح إطلاقاً بالنوم على البطن بعد الشهر الثالث، خاصة عندما تكون المشيمة مرتكزة على الجدار الأمامي للرحم، فهنا قد يؤدي الضغط على البطن إلى انفصالها.

تبقى وضعية النوم الجانبية الأنسب؛ ذلك أنها لا تضغط على عضلة القلب ولا على الكبد، وتحديداً النوم على الجانب الأيسر، كما يخف ضغط الرحم على الأوعية الدموية الرئيسية المغذية للرحم والمشيمة، بالإضافة لكونها تضمن تغذية دموية جيدة للجسم خلال النوم.

من أجل راحةٍ أكثر، ضعي وسادةً وراء الرأس وأخرى بين الساقين( مستوى الراحة يختلف من إمرأةٍ لأخرى). هذه الوضعية تحسن إمدادات الدم والمغذيات ويزيد من وظائف الكلى.

ولا تقلقي في حالة الأرق: يستمر الجنين في متابعة دورة نومه بشكل طبيعي حتى لو كنت لا تنامين … إنها لا تفيدك إلا! لذلك ، لمرة واحدة ، افعل ما تريد أن تشعر بالراحة ، حتى النوم على الأرض أو على الأريكة …

إن كنتِ حاملاً في الأشهر الأولى،إذا استيقظتِ وجدت نفسك نائمة على بطنكِ، فلا داعية للقلق. بوسعكِ ترك وسادةٍ بجانبكِ لضمان أنكِ حين تحاولين التقلّب على البطن ستتوقفين بفعل المخدة.