متلازمة تململ الساقين

تؤدي متلازمة تململ الساق إلى رغبة لا يمكن السيطرة عليها لتحريك القدمين، نتيجة إحساس بعدم الراحة فيهما. تحدث هذه المتلازمة في كثير من الأحيان بسبب قصور وريدي، ولهذا السبب غالباً ما تتأثر النساء الحوامل بعض الشهر السادس من الحمل ، وتتزايد هذه الظاهرة على مدار الأشهر. 

أعراض متلازمة تململ الساقين: 

  • يبدء الإحساس بعدم الراحة بعد الاستلقاء أو الجلوس لوقت طويل.
  • يقل هذا الإحساس مع الحركة، مثل التمدد، هز الساقين، التحرك بسرعة، أو المشي.
  • يحدث أثناء الليل بشكل أساسي.
  • قد يتجلى بالإحساس بتنمل في القدمين، الشعور بوخز، بحكة، أو الإحساس بتفريغ كهربائي صغير.

ما علاقة هذه المتلازمة بالحمل؟

في الحقيقة، العلاقة بين الحمل وهذه المتلازمة غير واضحة ، ولكن في أغلب الأحيان ما يشير الاختصاصيون إلى التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل.

كيف تخففين من أعراض متلازمة تململ الساقين؟

إذا كنت تعانين من متلازمة تململ الساقين أثناء الحمل، فاحذري من أن الأدوية الموصى بها عادة لعلاج هذه الاضطرابات (الدوبامين)، فهي ممنوعة خلال فترة الحمل. لحسن الحظ ، هناك خطوات بسيطة أخرى يمكن أن تخففها بفعالية.
– أول رد فعل لديك: قومي ببضع الخطوات مشياً.
– قومي بتدليك ساقيك أوسكبي ماءً بارداً من الكاحلين إلى الركبتين لتعزيز الدورة الدموية وتخفيف الإحساس بaلتنمل.
– تناولي أكلاً متنوعاً ومتوازناً، وذلك لتغطية احتياجاتك اليومية من المغنيسيوم (موجودة للغاية في الخضروات الخضراء والحبوب الكاملة والبقول والشوكولاتة …) ،
– يجب الحد من استهلاك القهوة أو الشاي الذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم متلازمة تململ الساقين!
– ارفعي قدميك قدر الإمكان، بمجرد الجلوس أو الاستلقاء وخلال النوم ليلاً. يمكنك وضع وسادة تحت قدميك. يمكن أن ترفعي فراش النوم (المضربة ديال النعاس) لتسهيل الدورة الدموية في ساقيك أثناء الليل.

لا توجد فحوصات مخبرية لتشخيص متلازمة تململ الساقين، لكن من الضروري إستشارة الطبيب، في حالة تكرر هذا الإحساس بشكل يؤرقك ولا يتركك تنعمين بحمل هادئ. قد يوصي الطبيب بالقيام بفحص الدم، للتأكد من عدم وجود نقص في الحديد والمنغنيزيوم والفيتامينات، أو للبحث عن أمراض أخرى.

حتى بدون هذه الاختبارات، يمكن للطبيب إجراء التشخيص من خلال استحضار الأعراض والفحص السريري.