fbpx

متى يمكنك تغيير سرير طفلك؟

عندما تصبح كونة أو سرير طفلك ضيقًا جدًا، أي أن طفلك لم يعد قادرًا على مد ذراعيه وساقيه فيه (حوالي 3 أشهر)، فقد حان الوقت لتغيير الكونة أو السرير!

إذا كان ينام معكم في غرفة نومكم منذ البداية، فتجنبي نقله إلى غرفة أخرى في نفس الوقت الذي تغيرين فيه سريره… بدلًا من ذلك، حاولي تغيير غرفة طفلك أولاً، واتركيه في كونته أو سريره ولكن بعد أن جهزتي سريره بقضبان لكي لا يسقط منه. بمجرد أن يعتاد طفلك على محيطه الجديد، يمكنك وضعه في الفراش في سريره الجديد. بالطبع، إذا كان لديه بطانية بالفعل، فسوف تتبعه من الكونة إلى السرير الجديد.

إليك بعض النصائح التي ستنفعك في مرحلة سرير طفلك.

أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين ينامون بعيدًا عن أمهاتهم يكونون أكثر عرضة للفزع خلال النوم. ذا فإنه من الأفضل أن ينام طفلك إلى جانبك خلال الستة أشهر الأولى من عمره.

لا تغيري سرير طفلك في غيابه:

سيشعر طفلك أن جزءًا منه قد أخذ في غيابه، وقد يؤثر على تأقلمه مع فراشه الجديد. ما الحل إذاً؟ أظهري له فرحتك برؤيته يغير سريره لأنه قد كبر! هنئيه بصدق على هذه المرحلة الجديدة أي دخوله إلى عالم الكبار…

اختاري لها أو له سريراً مريحاً

ينصح الخبراء بإبقاء طفلك معك في نفس الغرفة طوال فترة الرضاعة الطبيعية (سنتين) في  سرير منفرد.  لكن حتى لا تتأثر حالته النفسية، يجب البدء في تعويده على النوم بمفرده تدريجيًّا بداية من عمر ستة أشهر.

اختاري نموذج سرير منخفض بما يكفي. يمكنك اختيار كذلك جانب مرتفع للسرير لمنع طفلك من السقوط.

لطرح اسئلتكم، المرجو ترك تعليق على منشور المقال على صفحتنا على فيسبوك