fbpx

مشاكل تواجهها المرأة في فترة النفاس..كيف تتغلبين عليها؟

خلال مرحلة النفاس، تحدث العديد من التغيرات الهرمونية والفسيولوجية على جسد المرأة، مما يجعلها معرضة لمواجهة بعض المشاكل نتيجة لذلك. فما هي هذه المشاكل؟ وكيف تتغلبين عليها؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.

الكلف

يعد الكلف من بين المشاكل التي تواجهها النساء في الفترة الأخيرة من الحمل وبعد الولادة بسبب حدوث تغيرات هرمونية وزيادة إنتاج الميلانين، لكنها مشكلة من السهل التغلب عليها سواء من خلال استشارة طبيب جلد أو من خلال بعض الوصفات الطبيعية التي خصصنا لها مقالا تجدينه على موقعنا أنا حاملة.ما.

اكتئاب ما بعد الولادة

تعاني بعض الأمهات الجدد من اكتئاب بعد الولادة، وذلك بفعل التغيرات الهرمونية والفسيولوجية التي تطرأ على جسم المرأة بعد الولادة، أو بسبب الإرهاق الذي تعاني منه النساء بعد الولادة وقلة النوم والآلام التي تشعر بها. ويتمثل هذا الإكتئاب في الشعور بنوبات بكاء وغضب وحدوث تقلبات في المزاج. وإن شعرت بقلق أو اكتئاب فحاولي طلب المساعدة من زوجك أو من أصدقاءك المقربين أو عائلتك من أجل تجاوز هذه المرحلة، وإن لم ينجح أي من هذه الخيارات فلا تقلقي واطلبي مساعدة أخصائي نفسي.

وتجدين في موقعنا أنا حاملة.ما مقالا مخصصا لاكتئاب ما بعد الولادة.

فقدان الرغبة الجنسية

قد تؤدي الآلام التي تشعرين بها بعد فترة الولادة إلى  شعورك  بالإنزعاج وعدم الراحة، سواء آلام  منطقة العجان والمهبل إن كنت قد وضعت بطريقة طبيعية أو ألم جرح العملية إن كنت قد وضعت بعملية قيصرية. وكذا محاولة التأقلم مع الوضع الجديد والإعتناء بنفسك وبطفلك في نفس الوقت، كل هذه العوامل، إضافة إلى التغيرات الهرمونية التي تقع بعد الولادة سواء بسبب الرضاعة أو لأسباب أخرى قد تؤدي إلى نقص أو فقدان الرغبة الجنسية، فلا تقلقي بهذا الشأن فستعودين لحياتك الجنسية الطبيعية بعد مرور فترة النفاس وشفاء الجروح وزوال الآلام التي تشعرين بها، أما بالنسبة لزوجك، فقد يكفي اطلاعه على هذا المقال ليتفهم ما الذي تشعرين به بعد الولادة.

تساقط الشعر

خلال فترة الحمل يكتسب شعرك سمكا ولمعانا بفعل ارتفاع هرمون الأستروجين، لكن سرعان ما يبدأ بالتساقط بعد الولادة بفعل انخفاض هذا الهرمون، فلا تقلقي، وحاولي التغلب على هذا المشكل من خلال مراجعة هذا المقال :  كيف تحاربين مشكلة تساقط الشعر بعد الولادة؟