هل التكييف آمن لطفلي خلال فصل الصيف؟

لا يزال موضوع خطورة المكيف الهوائي على صحة الأطفال محط جدل، إلا أنه في ظل الجو الحار، خصوصا بالنسبة للمناطق ذات المناخ الجاف والحار جدا، يبقى المكيف هو الحل الأمثل لحماية طفلك من التعرض للحرارة والأمراض الناتجة عنها سواء أكانت عضوية أو جلدية، وفي هذا الصدد، هناك بعض الجزئيات المتفق عليها، نذكرها في هذا المقال.

حافظي على درجة حرارة ثابتة ومستقرة:

إذا هممت بالخروج، فانتبهي إلى عدم إخراج طفلك مباشرة من غرفة مكيفة إلى درجة حرارة مرتفعة، لأن ذلك قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، وبالتالي، حاولي إيقاف تشغيل المكيف بمدة قبل خروجكما، فهذا قد يساعده على التأقلم مع الجو شيئا فشيئا.

بالإضافة إلى ذلك، فحاولي الا تعرضي طفلك للبرودة، لأنه بذلك يحرق سعراته الحرارية لكي يحافظ على دفئه.

لا تعرضي طفلك لتيار المروحة أو المكيف:

إن تعريض طفلك بشكل مباشر للمروحة أو المكيف قد يلحق ضررا به، لذا احرصي على إبعاده قدر الإمكان عن الهواء الصادر من المروحة أو المكيف.

انتبهي لتنظيف المكيف:

من الضروري إجراء تنظيف دوري للمكيف الهوائي من الأتربة والغبار المتراكم، والتي تنتشر في الجو بمجرد تشغيل المكيف، مما قد يسبب حساسية وكحة لطفلك.

نشر الفيروسات:

تبين أن المكيف قد ينشر فيروسات في الهواء، كما أن من شأنه تجفيف البطانة المخاطية في الأنف مما يسهل اختراق الفيروس للجسم وتكاثره.

أمل مديد – صحافية متدربة